النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مؤسس
    تاريخ التسجيل
    05-12-2006
    المشاركات
    1,476
    معدل تقييم المستوى
    22

    عدنان الأسدي, الوكيل الأقدم لوزير الداخلية العراقية من طهران يدعو إلى إدارة إسلامية

    عدنان الأسدي, الوكيل الأقدم لوزير الداخلية العراقية من طهران يدعو إلى إدارة إسلامية


    منصور قابيل
    عدد مرات المشاهدة :585 -
    حجم الخط:
    نستغرب عندما نسمع شخصاً مثل عدنان الأسدي الوكيل الأقدم لوزير الداخلية العراقية، وهو يدعو من إيران إلى ((إقامة نظام إدارة إسلامية في البلدان الإسلامية )) وهو يقصد بطبيعة الحال إقامة نظام إدارة إيرانية، لكي يكون دمج العراق بإيران سهلاً.

    يحق لنا نحن المواطنين البسطاء أنْ نسأل الأسدي والآخرين الذين يتبوءون مواقع قيادية في الدولة العراقية.. من أي معاهد تخرجتم وأية شهادات تحملون..؟؟!!.. فلن نجد لهم أية شهادات لا في الإدارة ولا في غيرها. وكل مؤهلاتهم أنهم من عناصر الميليشيات التي شكلتها الأجهزة المخابراتية الإيرانية. فكيف لكم أنْ تقيموا نظام إدارة إسلامية فضلاً عن أي نوع آخر من الإدارة..!!؟

    ومن المفيد أنْ نذّكر القارئ بأنّ السيد عدنان الأسدي، أحد الذين منحهم السيد نوري المالكي رتبة لواء في وزارة الداخلية ( ضباط الدمج ) تثميناً لدوره البارز في اقصاء الضباط الوطنيين الشرفاء من وزارة الداخلية، كما أنه زوّر شهادة دكتوراه في العلوم السياسية، رغم أنه مجرد ( معاون طبيب/ مضمد ) مع احترامنا لهذه المهنة ولكل المهن الشريفة. ومن الجدير بالإشارة أنّ مستشار المالكي عبد الكريم الموسوي كان يرافق الأسدي في زيارته لإيران.

    ويصح فيه قول الشاعر..

    إنّ الزرازير لما طار طائرها .....توهمت أنها صارت شواهينا

    ونصيحتي لك أيها الأسدي.. عليك أنْ تفهم معنى الإسلام والعدل والمساواة والحفاظ على المال العام أولاً، ومن ثم تكلم عن معنى الإدارة.. ثم الإدارة الإسلامية.

    ألا تخجلون مما كسبته أيديكم فقد جلبتم الخراب لكل دوائر وزارة الداخلية، جعلتم الوزارة مثار سخرية العالم، وجعلتم من العراق في أول سلم الفساد واختراق حقوق الإنسان في العالم.




    التعليقات (4 تعليقات سابقة):
    علي علي في 01/ 8/ 2009
    اني هم عندي معلومات على الوكالة الادارية ضمن ملاك الاستاذ اللغوي عدنان هادي الاسدي
    عباس في 18/ 7/ 2009
    عن السيد عدنان الاسدي الوكيل الاقدم
    شمس الصدر في 09/ 5/ 2009
    عدنان الاسدي وعقيل الطريحي ال كابوني في وزارة الداخلية

    الجزء الثاني (الدجاجة وفريخاتها)

    ضمن فعاليات منظمتنا في الحملة الوطنية للقضاء على الفساد المالي والاداري في الحكومة العراقية وخصوصاً في وزارة الداخلية نتناول اليوم موضوع بالغ الاهمية وهي فضح ( الشبكة الاجرامية المنحرفة في وزارة الداخلية).

    يعتبر الدكتور الاديب اللغوي المضمد اللواء الحقوقي (وتعذروني اذا اكو بعد فد لقب ما ذكرته) السيد عدنان الاسدي يعتبر الاب الروحي للمنحرفين في وزارة الداخلية لانه يمثل ابراهيم الجعفري سابقا وحاليا يمثل المالكي في الوزارة وهو الذي يحدد مالذي يصح وما الذي يرفض (وهذا كله حسب ما هو يقول). ....هذا الشخص عنده مرض نفسي اطلق عليه اسم استحقار الذات والشعور بالنقص جعله يحقد على كل الضباط المتفوقين ان عدنان الاسدي سارق محترف ولانه محترف فقد جعل له ذيول يسرقون له وبالرغم من كل تلك الذيول وقع ( صاحبنا ) بالفخ وسقط بيد ابناء الشعب و استطعنا ان نوفر الادلة الكاملة التي تحتوي على الوثائق وبتوقيعه الشخصي سوف نعرضها عليكم بعد لقائنا القادم مع رئيس هيئة النزاهة يوم 20/5/2009 انشاء الله تعالى.

    واذا اردنا ان نستعرض ذيول عدنان الاسدي فهم :

    1. مقدم عدي ابن السماوة و معروف هو ابن من سنكشفه لكم لاحقاً.

    2. عقيل الطريحي وهو الذي يقوم بسد كل القضايا التي تفتح نتيجة كشف عمليات الفساد وهذا الشخص قام بتغييرات كبيرة في دائرته حيث غير كل قيادات المفتشية بقيادات جلبها من مسقط راسه ويتناغمون في عملهم معه لتكتمل عملية ادارة الفساد بقيادة السيد الدكتور المحامي الاديب الجليل النسيب محمد مهدي مصطفى وتمتلك المنظمة 23 قضية تم غلقها المفتش العام لانها تمس الوكيل الاقدم واكبر دليل على كلامنا هو عدم وجود مكتب للتفتيش في الوكالة الادارية وتوابعها بالرغم من انها وكالة تشرف على الكثير من الاعمال . ونتيجة عملية التغيير التي قام بها الطريحي بقى من اهل بغداد والمحافظات الجنوبية اقل من ثلاثة ضباط مقابل 14 ضابط من اقرباء عقيل ومحمد مهدي تسلموا مراكز مهمة بل وصل الامر الى تسليم المناصب لموظفين تعينوا قبل اشهر قليلة وبقى ضباطنا مهمشين .( فساد عقيل الطريحي تم استعراض جزء منه في الجزء الاول ضمن موضوع ال كابوني في وزارة الداخلية).

    3. لواء كريم السوداني مدير مكتب الوزير ان هذا اللواء وظيفته بتمرير كل الوثائق التي تتطلب موافقة الوزير بصورة لا يستطيع الوزير كشفها وكذلك يقوم بحجب اومر الوزير التي لا تتوافق مع تطلعات الوكيل الاقدم وهذا اللواء كان برتبة عميد يعمل مديراً لادارة الضباط في الوكالة الادارية اما اليوم فقد نسق وضعه واموره واصبح مدير مكتب الوزير وللاسف هو ابن مدينة الصدر فقير كان يبحث عن لقمة عيش له ولعائلته اما اليوم فلدينا الكشف الحقيقي لاملاكه وقد سفر ابنه ليكمل شهر العسل في مصر ويعتبر كريم السوداني من المتطلعين لمناصب عليا و خصوصاً منصب وكيل مساعد في الوكالة الادارية و يعتقد ان يربط نفسه ومصيره ب عدنان الاسدي افضل من الوزير ان حصة لواء كريم في عمليات الفساد ثابتة وقطعية وهو كالمنشار ياخذ من الجميع وفي كافة الاتجاهات خصوصاً بعد تاسيس شركة سياحة دينية مع قريبه حسن هاشم.

    4. علاء الطائي ابو مجتبى واول ما نبدأ هو تزويره لشهادة جامعية قدمها للوزارة وهو لا يمتلك حتى شهادة الاعدادية قاتل من الدرجة الاولى عميل ايراني يمثل اجندة ايرانية واضحة في الوزارة يدير شبكة دعارة من الساقطات في الوزارة ويعتمد في تمويله على السرقات التي يقدمها له احمد برهم مساعده الاول وهو قد كون ثروة سنسلمها الى هيئة النزاهة يوم20/5/2009 علاقته بامير الفاسدين تتمثل بتوفير غطاء اعلامي له من خلال موقعه في العلا قات والاعلام وتستطيعون مراجعة جريدة البلد الامين وبرنامج عيون ساهرة للتاكد من ذلك .

    وبقية العصابة سوف نذكرهم في الجزء الثالث الاسبوع القادم انشاء الله تعالى
    علي ولي في 01/ 5/ 2009
    ال كابوني في وزارة الداخلية

    مع انطلاقة الحملة الوطنية للقضاء على المفسدين من قبل رئيس الوزراء الاستاذ نوري المالكي في عراقنا العزيز تم تشكيل منظمة القضاء على الفساد بتاريخ 12/1/2009 يرجى من الاخوة اللذين يتلقون بريدنا الالكتروني الانظمام لنا خدمة لعراقنا العزيز .

    ان طريقة الانظمام تبداء بالمراسلة الالكترونية بدون ذكر الاسماء ونكتفي بالرموز فقط وتنتهي بعد تعزيز الثقة الى كشف الشخصية اذا احببتم وتكون المراسلة على العنوانين aliwle@yahoo.com و sunofsadar@yahoo.com نحن مستعدون لاستلام اي قضية فساد معلنة وغير ومعلنة في كافة الوزرات ليتم ايصالها الى الجهات المعنية وسوف نستخدم الاسلوب العلني في طرح القضايا واول ما بدءنل بانفسنا في وزارة الداخلية .

    وقد تم تزويدنا بالمعلومات التالية من احد الاخوة الذي سمى نفسه رباح العراقي الذي انظم الى تجمعنا الالكتروني والذي بلغت الرسائل الواصلة لحد الان 118 رسالة خلال ثلاثة ايام فقط وكل الرسائل تحمل معلومات عن المسؤولين في وزارة الداخليىة واولها عن :



    الوكيل الاقدم عدنان الاسدي



    الاستاذ الذي يمتلك الشهادات التالية التي قدمها بتوقيعه الشخصي على نموذج مقدم الى كلية الدفاع الوطني للحصول على شهادة عليا ب ( ستة اشهر ) وموجود هذا النموذج لينا والشهادات هي :

    1. المعهد الصحي في العراق .

    2. بكالوريوس عربية من جامعة الاوزاعي وهذه الجامعة فتحت سنة ونصف ( معزلة صار حوالي 25 سنة) يعني شهادة مزورة (وقلنا ميخالف يجوز ماخذ الشهادة من فتحت الجامعة) لكن عند الاستفسار وجدنا عدد الخريجين 150 خريج ولم نجد اسم الاديب اللغوي عدنان الاسدي مع الخريجين وبالمناسبة هذه الجامع عفوا الجامعة غير معترف بها في كل العالم حتى في الصومال .

    3. دكتورا من جامعة غربية ( والله صدقوني ما عرفت اقراءها بصورة جيدة لان الغبي اللي كتبها ما يعرف يميز الحروف الانكليزية ) وبعد ان تم فك الطلاسم ودخلنا على موقعهم وجدناها تعطي الشهادة عن بعد وتصوروا السعر بـ 500 دولار (وهم قبلنا) لكن عند الاستفسار عن اسم السيد الوكيل الاقدم المضمد اللغوي الدكتور عدنان هادي الاسدي لم نجد في ارشيفهم اسم دكتورنا.

    4. وبعد كل هذه الشهادات الحلوة راح وكيلنا الاقدم ياخذ شهادة دكتورا من معهد التراث العربي وهذا المعهد(يوزعون الشهايد مالتة بباب المعظم ) بادارة عائلة الشويلي وهذه العائلة تحولت الى عائلة كابونية ايضاً بين وزارة الداخلية والامن الوطني وكل هذه العوائل (ال كابوني) المنتشرة من وكالة الى اخرى والكل شبيهه بعائلة ال كابوني الاصلية والعائلة المقلدة ال كابوني السودانية في وزارة التجارة.

    بالله عليكم كيف يستطيع اي انسان ان يعتقد بتوفير الامن في العراق من مجموعة وكلاء ومدراء يفرضون على العراق من هذا الطرف وذاك الشيخ كيف تعمل في وزرة تعج بالمفسدين و اول هؤلاء المفتش العام وعدنان الاسدي ونحن كمنظمة لا نتحدث عن فراغ وانما بالادلة والوثائق التي بدءنا نشرها واول ما بدءنا به المفتش لعام الفاسد ضمن الحملة الوطنية التي اطلقها دولة رئيس الوزراء و تضامناً مع المظلومين من ابناء شعبنا الصابر نستمر بنشر فضائح المفسدين حتى يفتح تحقيق بالموضوع واحالتهم للقضاء لينال جزاءه العادل :

  2. #2
    مؤسس

    تاريخ التسجيل
    09-06-2007
    المشاركات
    88,882
    معدل تقييم المستوى
    896

    رد: عدنان الأسدي, الوكيل الأقدم لوزير الداخلية العراقية من طهران يدعو إلى إدارة إسلامية

    اللهم عليك بالرافضه

  3. #3
    مؤسس

    تاريخ التسجيل
    09-01-2009
    المشاركات
    13,220
    معدل تقييم المستوى
    138

    رد: عدنان الأسدي, الوكيل الأقدم لوزير الداخلية العراقية من طهران يدعو إلى إدارة إسلامية

    اللهم عليك باركان حكومة المالكي المرتدة

    فالنصر يا قومي لن تهمي سحائبه إلا بجيل عظيم البذل مغوار

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin® Version 4.2.2
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
الساعة الآن 04:55 AM
vBulletin 4.0 skin by CompleteVB