اكتب موضوع في قسم :::  قضايا الامة واحداث الساعة    المنتدى العام   منتدى الصور    المرئيات   الكمبيوتر

   

( قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ (14) وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ اللّهُ عَلَى مَن يَشَاءُ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 94
  1. #16
    مجتهد
    تاريخ التسجيل
    28-03-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    834
    معدل تقييم المستوى
    12
    هل تعلم إن الطاقة الكهربائية ارخص طاقة في العالم ومن الحاجات الضرورية التي لا يمكن الاستغناء عنها .
    هل تعلم إن أفقر الدول في العالم وفرت الكهرباء لأبناء شعبها بدون أي انقطاع .
    هل تعلم إن عدم توفر الكهرباء صار سبب في وفاة ألأطفال وكبار السن .
    هل تعلم إن حل مشكلة الكهرباء أمر سهل ولكن الحكومة جعلت منه أمر مستعصي .
    هل تعلم إن كهرباء الوطني صارت شبه معدومة في العراق .
    هل تعلم ان العراق يحتاج فقط الى 14 الف ميكا واط لتغذيته بشكل كامل
    هل تعلم إن محطة توليد الكهرباء يابانية المنشأ سعرها ( 2 ) مليار دولار يا بلاش تكفي لتوليد 2000 ميكا واط .
    هل تعلم إن العراق يحتاج الى 7 محطات فقط لتغذيته بالطاقة الكهربائية دون انقطاع .
    هل تعلم ان سعر المحطات السبعة تساوي 14 مليار دولار فقط
    هل تعلم إن وزارة الكهرباء صرفت ما يقارب ( 17 ) مليار دولار خلال العام الماضي فقط على لا شيء حسب تصريحات مسؤولين في الحكومة .
    هل تعلم إن ( 17 ) مليار دولار نستطيع أن نشتري بها ( 8 ) محطات توليد كهرباء يابانية .
    هل تعلم إن ( 8 ) محطات توليد كهرباء تكفي لتغذية العراق كله .
    هل تعلم إن الحكومة العراقية عندها مشكلة وهي اختفاء ( 40 ) مليار دولار ولا يعلمون أين ذهبت في العام الماضي فقط.
    هل تعلم إن (40) مليار دولار تكفي لحل مشكلة الكهرباء لمدة 30 عاما الى الامام
    هل تعلم إن ميزانية دولة الامارات 11 مليار دولار والامارات تعيش منعمة مرفهة مترفة .
    هل تعلم إن ميزانية وزارة الكهرباء لوحدها اكبر من ميزانية دولة الامارات المرفهة .
    هل تعلم إن نظام الـ ( 10 ) أمبير لو طبق على عموم العراق لاكتفى كل الشعب بـ ( 4 ) محطات كهربائية وخففت محنة العراق .
    هل تعلم إن الحكومة العراقية تستحصل المبالغ المالية الباهضة مقابل ( ساعة ) واحدة من الكهرباء الوطنية المتقطعة بالرغم من أنها ارخص طاقة في العالم .
    هل تعلم إن محطة بيجي إلى الآن تغذي بعض المدن الأردنية وبعض القواعد الامريكية .
    هل يعقل إن دولة ووزارة كهرباء تعجز عن توفير الكهرباء لشعبها بالرغم من سهولة الحل .
    هل يعقل إن أصحاب المولدات البسطاء يوفرون الكهرباء وحسب رغبة المواطن ، والحكومة لا تستطيع توفير الكهرباء وهي تمتلك كل خيرات العراق التي تقدر بالمليارات من الدولارات .
    هل تعلم إن التيار الكهربائي يقطع على المستشفيات وهذه جريمة بحد ذاتها .
    هل تعلم إن أعمدة الكهرباء في العراق أصبحت أكثر من مجموع أعمدة ( الكويت ،الأردن ،البحرين ، قطر ،سوريا).
    هل تعلم إن أسلاك الكهرباء صرف عليها مايقارب ( 7 ) مليارات دولار ولا نعلم أين ربطت هذه الأسلاك .
    هل تعلم إن وكيل وزير الكهرباء ظهر وبكل استخفاف في الاعلام ليعلن ويقول إلى أن تجهيز العراقيين بالكهرباء في هذا الصيف بثمان ساعات يوميا من أصل 24 ساعة هو حلما ورديا.
    هل تعلم بصفقة المحولات الفاسدة في كل المحافظات التي قام بها بعض الشخصيات البارزة أصحاب النفوس الضعيفة .
    هل تعلم بصفقة محطات توليد الطوارئ في المحافظات والتي تبين انها فاشلة لا تعمل
    هل تعلم بان اغلب الشعب قرر عدم انتخاب هؤلاء والعزوف عن المشاركة في الانتخابات .
    وهل تعلم ان المرجعية ومن خلال وكلائها وطلابها اوعدت واقنعت الناس وضمنت لهم توفير الماء والكهرباء وباقي الخدمات شريطة ان يشاركو في الانتخابات العام الماضي
    هل تعلم ان المرجعية عطلت دراسة الحوزة لمدة 10 ايام قبل فترة الانتخابات وارسلت الطلبة والوكلاء الى الناس
    وهل تعلم ان الشعب عندما طالب بحقه وبحقوقة المشروعة فان اكثر الرموز الدينية حرمت ومنها اجلت التظاهرات والمطالبة بالحقوق المشروعة والوضع المأساوي نفسه لم يتغير
    برأيك من وراء اختفاء الكهرباء في العراق وماهو المقصود من انهاك المواطن العراقي واذلاله ؟ .
    هل تعلم إن أمنية المواطن العراقي أن ( ينتل ) من الوطني ولكنه أكثر ( نتلاته ) من اللاوطني !! .
    وأخيراً رحم الله من قرأ الفاتحة على روح الكهرباء ( الفاتحة).
    الخريجين العاطلين عن العمل وطلبة الجامعات في الفيس بوك


  2. #17
    مجتهد
    تاريخ التسجيل
    28-03-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    834
    معدل تقييم المستوى
    12
    من منجزات ديمقراطية الاحتلال الامريكي في العراق تأسيس حزب جديد في شمال العراق اسمه حزب الحمير!!!!! لصاحبه عمر كلول
    الموافقة على تأسيس "حزب الحمير" في شمال العراق
    حزب جديد أو تكتل انضم للحياة السياسية العراقية التي تعج بالعشرات من الكتل والتجمعات السياسية، ولكن الوافد الجديد للساحة السياسية العراقية حزب غير تقليدي, إذ حصلت "جمعية الحمير" التي تأسست في ما يسمى بإقليم المسخ كردستان العراق (أو الجيب الصهيوني العميل) عام 2005 على ترخيص رسمي من سلطات الإقليم بتأسيس الجميعة, أو الحزب كما يطلق عليه أمين عام الحزب عمر كلول.


    ويقول كلول إن الحزب له أنصار ومؤيدون في الشارع العراقي , بينما يرى معارضون أن اختيار تلك التسمية يأتي لمجرد الرغبة في الشهرة. واستنكر كلول الانتقادات الموجهة من قبل مواطنين في الإقليم لاسم الحزب وقال, "أليس شعار أحد أكبر الأحزاب الأمريكية هو الحمار؟"، في إشارة منه إلى الحزب الديمقراطي الحاكم في أميركا. وعن سبب تشكيل الجمعية قال كلول إن الحمار هو الحيوان الوحيد الذي يعمل ويتعب ويشقى ويتحمل ولكنه محروم من جميع الحقوق, وأنه أنقذ الكثير من السياسيين والقادة بالهروب على ظهره بين الجبال، ومع ذلك فإن سعره متدن لأقصى حد.

    وللحزب أو الجميعة, تشكيل إداري وهيكلي ، فالمكتب السياسي للحزب يسمى "الخان" وهو مكان نوم الحمير وفق اللغة الكردية، بينما تسمى المكاتب الفرعية ب،"الاسطبل".

    كما تتوزع درجات ومراتب أعضاء الحزب وفق درجات معينة منها "حمار وإتان وجحش". وطالب الحزب حكومة إقليم كردستان بدعمه ماليا لفتح إذاعة تحمل اسم "النهيق"

    وعن طرق الانضمام والعضوية, يقول أحد المنتمين للحزب إن "رفسة كبيرة من طالبي العضوية هي بوابة الدخول إلى الحزب"، مبيناً أن "الرفسة هي أحد الشروط الأساسية لأي طالب للعضوية من أية طبقة كان في المجتمع".

    يذكر أنه في منتصف القرن الماضي أسس في أوروبا "نادي الحمير" الذي يرأسه "فرانسوا بيل"، ويتمتع أعضاء في ذلك النادي بمكانة اجتماعية مرموقة وللبعض وزنهم في الحياة السياسية والاقتصادية، ونظرا لمكانة هذا النادي وأهدافه الاجتماعية الترفيهية، افتتح له فروعا في دول عربية منها في مصر ولبنان وسورية.



  3. #18
    مجتهد
    تاريخ التسجيل
    28-03-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    834
    معدل تقييم المستوى
    12
    تواصلاً لعمليات الاعتقالات العشوائية... قوات المالكي المجرمة تعتقل 14 مدنيا في محافطة الموصل
    توصلاً لمسلسل الاعتقالات العشوائية التي تقوم بها قوات الاجرام المالكية في كافة أرجاء العراق وتحديداً في المدن الثائرة ومنها محافطة الموضل ... فقد نفذت قوة حكومية حملتي دهم وتفتيش بمكانين منفصلين أدت الى اعتقال 14 مدنيا اليوم الخميس ، في محافظة نينوى.

    وأشارت الأنباء الواردة الى ان قوة أمنية نفذت حملة دهم وتفتيش في المناطق الواقعة غرب مدينة الموصل مركز المحافظة واعتقلت اربعة من المشتبه بهم" ، وأكد نفس المصدر ان قوة أمنية حكومية أخرى قد شنت حملة دهم وتفتيش اخرى في شمال مدينة الموصل واعتقلت عشرة من المواطنين الابرياء بحجة الاشتباه بهم".

    يذكر ان محافظة نينوى تشهدت تدهورا ملحوظاً بأوضاعها الأمنية بسبب فشل الأجهزة الحكومية في السيطرة عليها ما يدفعهم لاعتقال اكبر عدد من أهالي المدنية الأبرياء ضنا منهم أنها ستسهم في عملية استقرار الأوضاع وأخماد روح الثورة في نفوس أهالي المدينة البطلة



  4. #19
    مجتهد
    تاريخ التسجيل
    28-03-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    834
    معدل تقييم المستوى
    12
    نطلب من ادارة شبكة حنين الموقرة ومن الاعضاء والزوار ان كان اي شيء عندهم من فضائح وتقارير لحكومة الاحتلال العميلة حكومة المالكي وزمرته نرجوا نشرها في صفحة العراقيين الشرفاء وبارك الله بيكم وبمشاركاتكم
    فضائح الحكومة العراقية في زمن الاحتلال



  5. #20
    مجتهد
    تاريخ التسجيل
    28-03-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    834
    معدل تقييم المستوى
    12
    هذه فضائح حكومة الاحتلال انا لله وانا اليه راجعون


  6. #21
    مجتهد
    تاريخ التسجيل
    28-03-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    834
    معدل تقييم المستوى
    12
    سلسلة فضائح فيلق غدر على اهل السنة فى العراق


  7. #22
    الفرسان
    تاريخ التسجيل
    22-10-2009
    المشاركات
    60,807
    معدل تقييم المستوى
    627
    <!--[if gte mso 9]><xml> <w:WordDocument> <w:View>Normal</w:View> <w:Zoom>0</w:Zoom> <w:PunctuationKerning/> <w:ValidateAgainstSchemas/> <w:SaveIfXMLInvalid>false</w:SaveIfXMLInvalid> <w:IgnoreMixedContent>false</w:IgnoreMixedContent> <w:AlwaysShowPlaceholderText>false</w:AlwaysShowPlaceholderText> <w:Compatibility> <w:BreakWrappedTables/> <w:SnapToGridInCell/> <w:WrapTextWithPunct/> <w:UseAsianBreakRules/> <w:DontGrowAutofit/> </w:Compatibility> <w:BrowserLevel>MicrosoftInternetExplorer4</w:BrowserLevel> </w:WordDocument> </xml><![endif]--><!--[if gte mso 9]><xml> <w:LatentStyles DefLockedState="false" LatentStyleCount="156"> </w:LatentStyles> </xml><![endif]--><!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;} </style> <![endif]-->
    جزاك الله خيرا أخي الحبيب
    وبارك الله فيك وبجهدك الطيب في المنتدى
    ونفع بك وحفظك من كل مكروه

    قال الإمام إبن قيم الجوزية: من لاح له الأجر هانت عليه التكاليف
    ومن لاح له كمال الآخرة هان عليه فراق الدنيا

    إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله، وإذا أنِسُوا بأحبابهم فاجعل أنسك بالله.
    كل ما كان في القرآن من مدح للعبد فهو من ثمرة العلم ، وكل ما كان فيه من ذم فهو من ثمرة الجهل.
    ما أغلق الله تعالى على عبدٍ باباً بحكمتهِ إلاّ فتح له باباً برحمتهِ.

  8. #23
    مجتهد
    تاريخ التسجيل
    28-03-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    834
    معدل تقييم المستوى
    12
    حرق صورة المالكي ونجاد بمناسبة انتهاء عدة المالكي

  9. #24
    مجتهد
    تاريخ التسجيل
    28-03-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    834
    معدل تقييم المستوى
    12
    تعرّف على أسماء ومواقع الشركات الأمنية الاسرائيلية في العراق واكتشف حجم دعم ايران ومرجعياتها والأحزاب الطرزانية العميلة، للتواجد الصهيوني في بلاد الرافدين وبدعم حكومي منقطع النظير.!؟ - هام للتوثيق

    تعرّف على حجم الدعم الايراني للتواجد الاسرائيلي في العراق ، وعبر مباركة المراجع العظام التي أضحت تحارب جنباً إلى جنب مع المحتل واذنابه.. لا بل تتطوعت لاصدار الفتاوي المخزية لدعم الفاسدين والسرّاق والقتلة، بعد أن حرمت على أتباعها فريضة الجهاد المفروضة حينما تستباح وتحتل الأوطان.. ولكي نعلم حجم التواطؤ والخيانة التي ترتكب بحق الوطن على يد تلك المرجعيات الفاجرة وحكوماتها وبمباركة أمريكية.. اطلع على حجم الاختراق الهائل والتسهيلات التي وفرتها الحكومة العميلة (الاسلامية جداً) للشركات الصهيونية التي تعيث فساداً وارهاباً في العراق.. ونبدأ بــ:
    ، شركة الحصن للخدمات الأمنية والحراسات المحدودة. مقرها (بغداد- الرصافة- حي الوحدة) محلة 904- زقاق 52- دار 17. موافقتها صادرة من وزارة الداخلية العراقية في 22/1/2007 وصالحة لغاية 22/7/2008.
    شركة شجرة طوبى للخدمات الأمنية والحراسات الخاصة. مقرها (بغداد- الكرخ- المنطقة الخضراء- بناية الزقورة- شارع 2000 مجمع بلاك هوك قيد التجديد). موافقتها في تجدد مستمر.
    شركة ساندي للخدمات الأمنية والحراسات العامة. مقرها (بغداد- الرصافة- شارع السعدون) محلة 102، زقاق 9، بناية 955 موافقتها صادرة في 22/1/2008 وصالحة لغاية 22/7/2008.
    شركة الأهوار للخدمات الأمنية والحراسات العامة المحدودة. مقرها (بغداد- الرصافة- منطقة المسبح- حي بابل) محلة 929. زقاق 6. دار 16- قرب مركز شرطة المسبح. موافقتها صادرة في 3/11/2007 وصالحة لغاية 3/5/2008.
    شركة نمرود الرافدين للخدمات الأمنية والحراسات العامة المحدودة. مقرها (بغداد- الكرخ- حي المنصور) محلة 609، زقاق 7، دار9. موافقتها صادرة في 13/11/2007 وصالحة لغاية 3/5/2008.
    شركة نسور بابل لخدمات الأمن والحماية المحدودة. مقرها (بغداد- الكرخ- حي المنصور) محلة 601، زقاق 11، دار 10. موافقتها صادرة في 31/11/2007 وصالحة لغاية 1/5/2008.
    شركة أرض الأمان للخدمات الأمنية. مقرها (بغداد- الرصافة- ساحة عقبة بن نافع- مجاور محلات غصن لبيع الأثاث والموبيليا). محلة 903، زقاق 99، دار 1185، موافقتها صادرة في 9/10/2007وصالحة لغاية .9/4/2009
    شركة فالكون- الصقر- للخدمات الأمنية العامة المحدودة. مقرها (بغداد- الكرخ- مجمع الصالحية السكني) محلة 220، زقاق 10، دار 1722/1. موافقتها صادرة في 24/10/2007 وصالحة لغاية 24/4/2009.
    شركة الدرع الوطني للحراسات العامة والخدمات الأمنية المحدودة. مقرها الرئيسي (بغداد- الرصافة- الكرادة الشرقية) محلة 915، زقاق 32 ، دار 1915. موافقتها صادرة في 3/11/2007 وتنتهي في 3/5/2009.
    شركة مجموعة الشاهر للحماية والحراسات والنقل العام المحدودة. مقرها (البصرة- منطقة البراضعية) محلة 669، زقاق 44، دار 53/4. موافقتها صادرة في 20/11/2007 وتنتهي في 20/5/2009.
    الشركة العراقية لحماية المنشآت. مقرها (كركوك- منطقة الإمام القاسم- قرب عيادة الإمام القاسم الشعبية) محلة 107، زقاق 7، دار 83. موافقتها صادرة في 20/11/2007 وتنتهي في 20/5/2009.
    شركة الإحسان للخدمات الأمنية والحراسات المحدودة. مقرها (بغداد- الرصافة- كرادة خارج) محلة 925، زقاق 45، دار 19. موافقتها صادرة في 1/3/2008 وتنتهي في 1/9/2009 .
    شركة العرجون للخدمات الأمنية والحراسات المحدودة. مقرها (بغداد- الرصافة- شارع السعدون- ساحة الفردوس- فندق عشتار شيراتون) طابق 2، وطابق 4 قيد التجديد. موافقتها في تجدد مستمر.
    شركة خدمات الجنوب للحماية والأمن. مقرها الرئيس (البصرة- حي البراضعية- حي اليهود سابقاً) محلة 321، زقاق 16، دار 43/27 .ولديها فرع آخر يقع في (بغداد- الرصافة- حي زيونة). محلة 716، زقاق 49، دار 18 موافقتها صادرة في 15/11/2007 لغاية 15/5/2009.
    شركة قره جوغ للحماية الخاصة. مقرها (كركوك- طريق بغداد- عمارة الجادرجي- الطابق الأرضي) موافقتها صادرة في 31/10/2007 لغاية 30/4/2009.
    شركة نهر الفرات للحماية الخاصة. مقرها (كركوك- طريق بغداد- عمارة الجادرجي- الطابق الأرضي) موافقتها تبدء في 31/10/2007 وتنتهي في 30/4/2009.
    شركة بيروت للحماية الخاصة المحدودة. مقرها (كركوك- منطقة رحيم آوه- قرب جامع الإخوان) رقم الدار 18/ 159. موافقتها تبدء في 3/11/2007 وتنتهي في 3/5/9200. وتتبع هذه الشركة لـ(مليشيا حُراس الأَرُز) التابعة للجنرال اللبناني (أتيان صقر). وتتعاون المليشيا الاخيرة مع إستخبارات البيشمركة الكردية التي يتزعمها الدكتور (خسرو الجاف)، والأخير يتبع لحزب (مسعود البرزاني). مهمتها تنصب على تصفية الرموز والنخب العراقية الوطنية في كركوك والموصل، وتحديداً الكفاءات والعلماء وبالذات البعثيين.
    شركة الصفد للحماية والحراسات العامة المحدودة. مقرها (بغداد- الرصافة- كرادة خارج) محلة 905، زقاق 15، دار 13/1. أقرب نقطة دالة (فرع شركة سوني خلف صحيفة الزمان). موافقتها تبدء في 22/1/2008 وتنتهي في 22/7/2009.
    شركة الغيث للخدمات الأمنية والحراسات المحدودة. مقرها (بغداد- الكرخ- المنطقة الخضراء- حي القادسية) محلة 604، زقاق 30، دار 6. موافقتها الأمنية الرسمية قيد التجديد.
    شركة الصفار للخدمات الأمنية والحراسات المحدودة. مقرها (بغداد- الرصافة- حي الوحدة- قرب كنيسة القلب الأقدس). موافقتها تبدء في 22/1/2008 وتنتهي في 22/7/2009.
    شركة سكيوريتي غلوبل للمهام الأمنية الخاصة. مقرها الرئيسي (بغداد- الكرخ- المنطقة الخضراء- داخل مبنى السفارة الأميركية) صلاحيتها مفتوحة وعقدها في تجديد مستمر. أفرعها الثانوية منتشرة في (القاهرة- عمان- الدوحة- المنامة- صنعاء).
    الشركات الإسرائيلية التجارية و(المختلفة):
    شركة (دان) لتصدير حافلات نقل الركاب المستخدمة.
    شركة (شريونيت حوسيم) لتصدير الأبواب المتينة. وتصفيح السيارات العسكرية والمدنية.
    شركة (عيتس كرميئيل) لتصدير الأبواب الفولاذية ومنتوجات أُخرى للمواقع والنقاط الحدودية.
    شركة (طمبور) للأصباغ والدهانات.
    شركة (ثميون) لتصدير المشروبات الكحولية، والمشروبات الخفيفة الأُخرى.
    شركة (تامي- 4) المنتجة لأجهزة تنقية المياه.
    شركة (ترليدور) المنتجة للأسلاك الشائكة.
    شركة (تنور غاز) المنتجة لأفران الطبخ. وتعمل من خلال شركة قبرصية وتورد إنتاجها للعراق.
    شركة (غايه كوم) المنتجة للهواتف.
    شركة (سكال) للمنتوجات الألكترونية.
    شركة (نعان- دان) المنتجة لمعدات السقي والري الزراعي.
    شركة (سونول) تصدير وبيع الوقود للقوات الأميركية والعراقية في العراق.
    شركة (دلتا) لتصنيع وتصدير المنسوجات والألبسة الجاهزة.
    شركة (سيليكوم) للهواتف الإسرائيلية المحمولة. وتعمل داخل العراق تحت إسم شبكة (عراقنا). والأخيرة يديرها رجل الأعمال المصري من أصل مسيحي (نجيب ساويرز). وفيها مساهمين عدة أبرزهم (إبراهيم الجعفري) رئيس الحكومة العراقية السابق. وعقيد المخابرات الكويتية (فهد عجمي الصباح). ومقر الشركة كردستان العراق- مدينة السليمانية. مدير عام شركة سيليكوم الإسرائيلية يدعى (يعقوب بيري)، رئيس جهاز الأمن العام (الشاباك الإسرائيلي) الأسبق.
    شركة (شطيحيي كرميل) لإنتاج السجاد الفاخر. وتعريفها من اللغة العبرية الى العربية (سجاد الكرمل).
    شركة (نطافيم) وتعمل في مجال إمدادات المياه في مشروع بلغت قيمة عقده 8 ملايين دولار.
    شركة (نختال) العالمية، متخصصة في البُنى التحتية.
    شركة (بونيت) وقد حازت على مناقصة إعادة إعمار اقتصادي.
    شركة (ريبنتكس بيسان) تزود القوات الأميركية والعراقية بالدروع الواقية من الرصاص.
    شركة (ترانسكلال) تصدر للعراق مواد ألكترونية بواسطة بعض الأشخاص من دول الجوار.
    شركة (أغييش) وتصدر للعراق مواد إستهلاكية عن طريق وسطاء من بعض دول الجوار وبمساعدة شركة (شاي سوريك) التابعة لوزارة التجارة الإسرائيلية.
    شركة (لاغروب) ويتركز عملها في تجارة العقارات.
    المحامي الإسرائيلي (مارك زال)، والذي يحمل الجنسية الأميركية الى جانب الإسرائيلية، هو من يدير إستثمارات إسرائيل في العراق وكردستان. والمحامي- زال-، الذي يسكن في مستعمرة (آلون ـ شابوت) القائمة على الأراضي الفلسطينية المحتلة في الطريق مابين (بيت لحم، والخليل)، ينحدر من حزب الليكود، ومقرب جداً من وزير المالية الإسرائيلي السابق (بنيامين نتنياهو). ولدى- زال- مكتبين تجاريين كبيرين أحدهما في واشنطن والثاني في القدس. وهو صحفي مشهور يكتب المقالات التي تذم القادة العرب والفلسطينيين في عدة صحف أميركية شهيرة، ويدافع بشدة عن المستوطنات الإسرائيلية في فلسطين.
    معظم الشركات الإسرائيلية دخلت هي وبضائعها الى السوق العراقية المحلية، تحت ستار البضائع والشركات (الأُردنية، والمصرية، والأميركية، والتركية، والقبرصية، والتونسية، والكويتية، والقطرية)، بغية عدم كشفها. وغالبية الشركات الإسرائيلية وقعت منذ غزو العراق في 2003 عقود تجارية مع القوات الأميركية في العراق، أو مع حكومة رئيس الوزراء العراقي الأسبق (أياد علاوي). ومنها وقع مع شركة (بكتل) التي يرأسها (جورج شولتز) وزير الخارجية الأميركي الأسبق، أو من خلال شركات أُردنية تعمل في إطار الغرفة التجارية الأردنيةـ الاسرائيلية.
    كما تبنت شركات إسرائيلية مهمة إعادة ترميم خط أنابيب نفط (كركوك- الموصل- حيفا) الناقل للنفط العراقي الخام عبر الأراضي التركية، والاردنية من خلال خط أنابيب قضاء (حديثة) التابع لمحافظة الأنبار المجاورة للأُردن.
    شركة القمر الصناعي الإسرائيلي (أريديوم)، وقعت عقداً مع الجيش الأميركي ووزارة الإتصلات العراقية في العراق قيمته 5 ملايين دولار لإقامة شبكة هواتف عمومية. كما تم الترخيص للقمر الصناعي العالمي ولمجهز بيانات الإتصالات منذ عام 2004 لبيع خدمات إتصالات قمره الصناعي النقالة ومحطات الإشتراك للعراق. المدير التنفيذي للقمر الصناعي الإسرائيلي الإيريديوم (عامي شنيدر) قدم الطلب الى السلطات الأميركية والعراقية عن طريق شركة أردنية، والأخيرة سوقت للعراق عدة آلاف من الهواتف الإسرائيلية النقالة بإسم شركات إيطالية وأميركية منها (نوكيا، وموتورلا).
    شركة (أوسيم) للمنتجات الغذائية تجهز الجيش الأميركي والعراقي بالمنتوجات الغذائية والمعلبات الجاهزة.
    شركة (مولتيلوك) لصناعة الأبواب المصفحة.
    يبلغ حجم الصادرات الإسرائيلية الى العراق، في مشاريع البنية التحتية والتسويق وغيرها من المعاملات التجارية (300) مليون دولار سنوياً.
    أبرز المستثمرين والمسؤولين الإسرائيليين عن العلاقات التجارية الإسرائيلية- العراقية (أمنون ليبكين شاحاك)، رئيس الأركان السابق. والذي كان وزيراً للمواصلات في حكومة (إيهود باراك).
    يشرف وزير البُنى التحتية الإسرائيلي السابق (يوسف باتريزكي) على عقد إعادة ترميم وفتح خط أنابيب نفط (كركوك- الموصل- حيفا).
    تُحال عقود إعمار الساحة العراقية على الشركات الإسرائيلية عبر (الوكالة الأميركية للتنمية الدولية- Aid Us) المسؤولة عن توزيع عقود إعمار العراق.
    تشرف شركة المعلومات الإسرائيلية (دان آند بردستريت إسرائيل- D&b) على عملية تنظيم عقود الإستثمار والإعمار المحالة من قبل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية على الشركات الإسرائيلية. وتقوم شركة المعلومات الإسرائيلية بإعداد معطيات وتقديرات عن الوضع الإقتصادي في العراق.
    أعمال الشركات الإسرائيلية في العراق تتم عبر أحد المسارات التالية: (إسرائيل- تركيا- العراق، أو إسرائيل- الأردن- العراق، أو إسرائيل- بولندا- العراق، أو إسرائيل- قبرص- العراق، أو إسرائيل- مصر- العراق).
    شركة (سوليل بونيه) تابعة لمجموعة شركات (شيكون فبينوي) الإسرائيلية، تعريفها باللغة العربية (إسكان وبناء) المعروفة بخبرتها العالية في مجال البُنى التحتية، ولها باع طويل من المشاريع الضخمة التي نفذت في دول أفريقية وشرق أوروبية.
    شركة (أرونسون) وهي أكبر الشركات الإسرائيلية الخاصة في مجال البُنى التحتية. وتعمل الشركتين الأخيرتين تحت غطاء الشركات الأُردنية- الكويتية العمرانية.
    شركة (كاردان) المتخصصة في تنقية وتعبئة مياه الشرب.
    شركة (أشتروم) الخاصة بإنشاء البُنى التحتية.
    شركة (أفريقيا- إسرائيل) الخاصة بإنشاء الطرق السريعة والعامة.
    شركة (إسرائيل) المتخصصة في تقطير المياه المعدنية.
    شركة (بزان) المتخصصة في مجال تشغيل مصافي تكرير النفط. مديرها العام (يشار بن مردخاي) ينفذ حالياً عقد شراء نفط من (كركوك، وكردستان العراق) الى إسرائيل يصل عن طريق تركيا والأُردن، وتقوم الشركة المذكورة باستيراد 10% من إجمالي نفط إسرائيل المصدر من العراق.
    في مجال النقل والشحن تقوم شركتان إسرائيليتان هما (ترانس كلال ساخار، وفيدرال إكسبرس إسرائيل)، بالتصدير المباشر إلى العراق، وشحن الحمولات الكبيرة إلى العراق عبر الأردن.
    في المجالات الطبية والصحية، تقوم شركتي (أمنت، وأتيربول) اللتين تعملان في مجالات الخدمات الطبية والأدوية بمد السوق العراقي باحتياجاته من الأدوية والخدمات الطبية، ودخلتا العراق تحت غطاء الشركات الأُردنية والمصرية والتونسية.
    نجحت إسرائيل عبر ثلاث شركات عربية في الحصول على عقود ترميم وإعادة تأسيس شبكة الهاتف النقال في العراق، وهذه الشركات هي: (أوراسكوم تيليكوم- مصرية)، وإثنتان من الكويت هما (الوطنية للإتصالات المتنقلة، وشركة الإتصالات الكويتية المتحالفة مع مجموعة فودافون العالمية).
    كما زودت في 2007 شركة أسلحة إسرائيلية وحدات مشاة البحرية الأميركية (المارينز) المنتشرة في العراق بحوالي (100) آلية مصفحة من نوع (جولان) ضمن عقد أولي بقيمة 50 مليون دولار. ويذكر أن جولان هي آلية جديدة زنتها 15 طناً، وتسمح بنقل عشرة جنود بكامل عتادهم. وأسلحتها ترد فوراً على مصدر إنطلاق النيران صوبها، كونها مزودة بـ(مجسات حرارية) ترصد الأجسام الغربية عن بُعد.
    يشرف رئيس حزب العمل الإسرائيلي (فؤاد بنيامين بن أليعازر) اليهودي من أصل عراقي، ومن مواليد محافظة (البصرة) العراقية، على إدارة سلسلة شركات لنقل الوفود الدينية اليهودية- الإسرائيلية بعد جمعهم من إسرائيل وأفريقيا وأوروبا، والسفر بهم على متن الخطوط الجوية الأردنية ومن ثم الى المواقع الدينية اليهودية- المسيحية في العراق. مثل مرقد نبي الله (ذي الكفل) الواقع في محافظة (بابل) الأثرية، وهو مبشر اليهود ومتمم رسالتهم بعد النبي (موسى)، ومرقد النبي (يونس) في الموصل، ومهبط سيدنا (إبراهيم) في الموصل أيضاً.
    كما يتخذ (مركز إسرائيل للدراسات الشرق أوسطية) من مقر السفارة الفرنسية في (بغداد- الرصافة- شارع أبو نؤاس المطل على نهر دجلة) مقراً له.

    تم إفتتاح المركز الإسرائيلي البحثي المذكور عام 2004، ولاشتداد الضربات الصاروخية التي إستهدفت مبنى السفارة الفرنسية، نقل الموساد الإسرائيلي مقر المركز البحثي الى (المنطقة الخضراء) بجانب مقر السفارة الأميركية. هذا المركز يتبع لمؤسسة إسرائيلية تدعى (ميموري- مركز دراسات الصحافة العربية)، والأخير أُنشِئَ قبل خمس سنوات ومقره الرئيسي في العاصمة الأميركية واشنطن، وله فروع منتشرة في (لندن وبرلين والقدس الغربية). المركز البحثي الإسرائيلي يتولى ظاهرياً متابعة الصحافة العربية الصادرة في الوطن العربي والدول الأوروبية ولاسيما بريطانيا، حيث يقوم بترجمة المقالات والدراسات الهامة الصادرة في الصحف بهذه المناطق إلى اللغات العبرية والإنكَليزية والألمانية والفرنسية والإيطالية وتوزيعها على المشتركين، كما يقوم بتزويد المؤسسات الإسرائيلية الرسمية بهذه التراجم، لتقييم الوضع في المناطق المذكورة وتحديداً العراق، ويفوق عدد المشتركين في المركز الإسرائيلي البحثي من القادة والمسؤولين العراقيين الحاليين عدد بقية المشتركين الأوروبيين والعرب، كونه يقوم بتقديم المشورة للقادة العراقيين. عدد المشتركين الذين يتلقون خدمات هذا المركز يومياً يصل إلى 50 ألف مشترك، وإن المركز الذي يقوم بتشغيل العشرات من الموظفين في فروعه المختلفة يعد منظمة لا تهدف إلى تحقيق الربح، حيث يتلقى دعماً مالياً في صورة تبرعات من منظمات يهودية دينية منتشرة في جميع أنحاء العالم.

    كما إستأجر الموساد الإسرائيلي الطابق السابع في فندق (الرشيد) الكائن في (بغداد- الكرخ- كرادة مريم) والمجاور للمنطقة الخضراء، وحولوه الى شبه مستوطنة للتجسس على محادثات والاتصالات الهاتفية الخاصة بالنواب والمسؤولين العراقيين، والمقاومة العراقية. وفي نفس الفندق المذكور إفتتحت صحيفة (يدوعوت أحرونوت) الإسرائيلية عام 2005 مكتباً لها في بغداد وآخر في مدينة أربيل الكردية.
    منذ شهر (يوليو) 2004 و(جامعة حيفا) تقيم الدورات التأهيلية لعشرات المرشدين السياحيين الإسرائيليين والأردنيين والمصريين الذين يرافقون المجموعات الدينية والأثرية الإسرائيلية التي تزور العراق بشكل مستمر. وتنظم فعاليات الدورات المذكورة على أرض الواقع في (مدرسة السياحة) الكائنة في تل أبيب التي تعتبر فرعاً لـ(جامعة حيفا) وبمشاركة شركة سفريات إسرائيلة خاصة.
    المشرفين على تنظيم الدورات التأهيلية المذكورة كل من المؤرخ ومرشد السياحة الإسرائيلي (أرييه يتسحاقي، وأهارون عفروني) رئيس الجماعات اليهودية التي هاجر أفرادها من العراق وقدموا للعيش في إسرائيل في القرن العشرين الميلادي. وتشير التقديرات إلى أنه مقابل مبلغ 850 دولاراً سيكون بالإمكان السفر في رحلة تستغرق 8 أيام، يزور السياح الإسرائيليون خلالها (بغداد، وبابل، والبصرة، والموصل، وكردستان) وغيرها. وصاحب فكرة تسيير الرحلات والأفواج الإسرائيلية الدينية والأثرية والسياحية من إسرائيل الى العراق هم خمسة يهود من أصل كردي عراقي ينحدرون من حزب (الليكود) الإسرائيلي، ويعملون في الكنيست الإسرائيلي.
    تضم محافظة بابل العراقية رُفات النبي (حزقيال- ذو الكفل)، بينما تضم محافظة ميسان العراقية رُفات النبي (عزرا) وهو النبي (عُزير) المذكور في القرآن الكريم. ومن أولياء اليهود الذين أُقيمت لهم مراقد في بغداد وضواحيها (يوشع بن كوهين كادول، وإسحق الغاؤوني). وكان لليهود حتى عام 1950 تسعة عشر مدرسة أهلية، وكانت مدارسهم من أقدم المدارس في العراق الحديث، ومن بينها مدرسة (سوارا، لورا خضوري) التي بُنيت عام 219 ميلادي، وهي المدرسة التي دون فيها التلمود اليهودي، وكان عدد اليهود في العراق عام 1947 حوالي 120 ألفاً لم يبقَ منهم إلا حوالي 400 نسمة. ويتفاخر (أحمد الجلبي) زعيم حزب المؤتمر الوطني العراقي باستمرار بأنه خريج مدرسة (لورا خضوري) اليهودية.
    تقوم 10 شركات تخليص إسرائيلية تعمل في مجال تخليص البضائع المستوردة جمركَياً عبر (ميناء حيفا)، التي تنقل براً إلى العراق عبر معبر (الشيخ حسين) عند الحدود الأردنية- الإسرائيلية، حيث تستقبلها شركات تخليص جمركَي أُردنية تتولى مسؤولية نقلها إلى الأراضي العراقية.
    يقوم (شلومو شاؤول) مدير عام شركة (أغيش) للتخليص الجمركَي الإسرائيلي ونقل البضائع من إسرائيل عبر مصر والأُردن الى العراق، بنقل كافة البضائع الإسرائيلية المرسلة براً الى العراق عبر سائقين أُردنيين يتقاضى الواحد منهم مبلغ قدره (3000) دولار أميركي عن كل شحنة نقل.
    التواجد الإستخباري للموساد الإسرائيلي؟
    تحمي عناصر من البيشمركة الكردية قواعد أميركية- إسرائيلية في مدينة الموصل، وتدرب كثير من تلك العناصر الكردية في معسكر الفرقة (101) الأميركية المحمولة جواً، التي كان يترأسها سابقاً الجنرال (ديفيد بتريوس) القائد الأعلى الحالي للقوات الأميركية في العراق والصادر أمر تسلمه في شهر (آب) القادم قيادة المنطقة الوسطى في قطر، ومهمة هذه الفرقة هي التجسس على (سورية وتركيا) المجاورتين للموصل، وعزم بتريوس- حسب توجيه البنتاغون- عام 2005 على الزحف صوب الحدود السورية مع الموصل بغية إحتلال مدينة (القامشلي) السورية المجاورة للموصل، لكن عملية قاعدة (الغزلاني- الموصل) التي فجر إنتحاري نفسه حين كان يقود شاحنة محملة بالمتفجرات داخل مطعم الجنود الأميركان قتل فيها 200 جندي أميركي، أوقفت زحف الفرقة 101 المحمولة جواً، والتي يقوم الموساد الإسرائيلي بمهمة جمع المعلومات السرية لها من داخل الأراضي السورية.

    كما أسس الموساد الإسرائيلي (بنك القرض الكردي) الذي يتخذ من مدينة (السليمانية) التابعة لـ(كردستان العراق) مقراً له. ومهمة البنك المذكور السرية تقتصر على شراء أراضي شاسعة زراعية ونفطية وسكنية تابعة لمدينتي (الموصل، وكركوك) الغنيتين بالنفط. بغية تهجير أهلها الأصليين- العرب والتركمان والآشوريين- منها بمساعدة قوات البيشمركَة الكردية.
    بعد إحتلال بغداد عام 2003 تشكل جيش (إسرائيلي- كردي) مشترك للحفاظ على إستقلال إقليم كردستان، مقابل منح الشركات الإسرائيلية عبر القادة والمسؤولين الأكراد في حكومتي بغداد وكردستان، إمتيازات إستغلال الثروات النفطية والمعدنية في الموصل وكركوك وكردستان.
    كما أصدرت السلطات الكردية بتوجيه من واشنطن وتل أبيب توجيهات حددت بموجبها فترة إقامة المواطن العراقي المهجر من بقية المدن العراقية الى كردستان، وتمنحه الإقامة حسب شروط منها الاستثمار، وتعامله كأنه مواطن أجنبي وليس عراقي الأصل من أبناء العراق..




  10. #25
    مجتهد
    تاريخ التسجيل
    28-03-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    834
    معدل تقييم المستوى
    12
    رئيس دولة معلول.. ورئيس حكومة مشلول..وبرلمان فاسد مهزول..والمئة يوم قاربت على الانتهاء.!؟ - دراسة تحليلية تكشف حقيقة الخطوة القادمة التي يعدّ لها المالكي وزمره للهروب من تعهداتهم

    بحسب التوقيت المحلي لمدينة بغداد وما جاورها ... تكون فترة المائة يوم التي قطع بها رئيس الوزراء نوري المالكي وعدا على نفسه امام شعب العراق قد انتهت افتراضيا لتقييم اداء وزراء حكومته . اما الذي نسمعه ويطبل له هنا وهناك فهو ليس الا تمنيات واماني عراض تاتي في الوقت الضائع مستهدفة تلميع صوربشعة لحكم امسى ملعونا في الذاكرة العراقية !!
    ومع ذلك فأن كل ما نسمعه من وقاحة حكام يقدمون المسوغات لنظام يريد البقاء باي ثمن على سدة الحكم ، لايعدو كونه اضافة لفصول جديدة على مسرحية بقاء هذه الحكومة الفاشلة في السلطة بهدف اطالة عمرها في ظرف لاتلوح بافقه اي بارقة امل لاصلاح ذات البين وما هدم عن عمد لقواعد العمل داخل مؤسسات الدولة وفي المقدمة منها منظومة الهياكل الاقتصادية والخدمية والامنية والاخلاقية والانسانية التي بدات تتهاوى شيئا فشيئا منذ الغزو ..انها فصول من الفساد السياسي والمالي والاداري المتمثل امامنا باشد صوره قتامة منذ تسع سنوات من الاحتلال واستحكمت حلقاتها ,حتى بتنا نقول ان لا امل في تحرير العراق من الفوضى ومن عوامل الانحلال والفساد السياسي التي جثمت على صدره فيما بدأ عداد , الانتكاسة الجديدة يٌسرع من خطاه نحو المجهول ..؟
    الاعتقاد السائد الان في الاوساط السياسية العراقية ، ان الايام القادمة لن تمر من دون مفاجئات سياسية مذهلة قد تضطر قوى سياسية كبرى مثل القائمة العراقية الى تحريك الشارع العراقي تحت ضغط خديعة اتفاق اربيل ، لقيادة مرحلة التغيير الجذري وهو ما يعني ان اي احتكاك بين هذه القوى على بنود اتفاق اربيل التسعة سيحدث صداما هائلا على كافة المستويات والجبهات ما سيعيد عقارب الساعة الى الوراء او كما يوصف بالمربع الاول امنيا وسياسيا ...حالة مثل هذه تضع امام رئيس الجمهورية جلال الطالباني حلا لا بديل له لتلافي ازمة كبرى باعتباره حاميا للدستور يتمثل باعفاء نوري المالكي من رئاسة الوزارة بسبب اخفاقه سياسيا واداريا في تسيير امور الدولة، واختيار وزارة جديدة او الدعوة لانتخابات عامة مبكرة تعيد تثبيت اعمدة البيت العراقي..
    لقيت فكرة الانتخابات المبكرة رواجا واسعا في الشارع العراقي الى جانب الكثير من الاطراف السياسية العراقية وحتى تلك العاملة ضمن الائتلاف الوطني نفسه ..اذن نحن اليوم امام توجهين : .إما الانجراف نحو الاسوأ وتشكيل حكومة الكتلة النيابية الاكبر وهي ما يعني النزوع نحو الدكتاتورية والعودة الى تداعيات 2006 سياسيا وامنيا وإما دعوة اجهاضية تنفذها القوى الوطنية باسقاط مثل هذه التوجهات عبر انتخابات مبكرة كان ائتلاف العراقية سباقا في الدعوة لها .
    فمن ياتراه سيرحل ومن سيبقى في هذه المسيرة؟ اما المفلسون سياسيا وجماهيريا فانهم متخوفون منها لانهم يدركون تماما ان انتخابات حرة ان مضت بدون تزوير تعني ان شعبنا سيلفظهم نهائيا ..
    اجتماعات جلال برئيس الوزراء نوري التي بدات تتوالى هذه الايام ، ما ترشح منها حتى الان لا يبشر بخير وهي ليست اكثر من محاولات مهدئة لاطالة عمر حكومة تحتضر وما عاد ينفع معها اي من المهدئات السياسية حتى ولو كان بالعودة لبنود اتفاق اربيل ، من هنا جاءت تصريحات جلال الطالباني لتضيف بعدا ماساويا على حقيقة ما يجري من صراع بين اركان العملية السياسية وهو ما ينبئ باقدام المالكي على سحب البساط من تحت العراقية بتقديم استقالته ومن ثم تشكيل وزارة الاغلبية النيابية.بعدما عجزت عن تنفيذ المهام الموكلة لها بموجب بيان التشكيل والمنهاج الوزاري، وفيما تعصف مهلة المائة يوم بالوضع في العراق وتهز اركان السلطة بعنف ،تتردى الأوضاع السياسية والأمنية في البلاد بشكل مأساوي .

    بيان مكتب جلال قال ان الطلباني والمالكي تطرقا خلال اجتماعهما بالامس الى المعوقات التي تعترض العملية السياسية والديمقراطية، فضلا عن إيجاد الأرضية المناسبة لردم الهوة بين الأطراف السياسية. غير ان ردم هذه الهوة باعتقادنا لن يفلح به احد طالما لاتوجد هناك اجواءا من حسن النوايا والثقة المتبادلة بين اطراف العملية السياسية ... ومن المؤكد ان الهوة قد اتسعت بين الشعب والحكومة وامسى معها التغيير الجذري توجها ديمقراطيا مطلوبا لا محالة..
    المالكي من جانبه حاول بكل الوسائل والمخرجات أن يعيد الإلتفاف من جديد حول وعد المائة يوم سبيلا لكي يسقط احلام من يرون فيها انها النهاية له , فطلع علينا مدير ديوان مجلس الوزراء بادئ الامر بشبح استمارة تقيمية الهائية غير علمية واحصائية وزعت على الوزارات والمحافظين يستقصي فيها عن المنجزات والمعوقات ونسب التنفيذ ليمكن بعدها القول ان الوزير الفلاني تجاوزحده او نجح بامتحانات المفاضلة , وهذا طبعا سيخضع حتما الى نظرية نسبية لا يعرفها الا الضالعون في الامر والتي بموجبها , سيحتسبون لهذا الوزير ما لايحتسب لغيره من الخندق الفلاني . وحينما تكشف الامر وبانت الحقيقة عكس ما كان منتظرا منها , تفتق ذهن السادة المستشارين للمالكي عن خدعة معروفة في الوسط السياسي وهي الالتفاف على الامر بتجزأة الصورة والموقف لتمييع النتيجة والمحصلة الكاملة , اي بمعنى ان الصورة المتكاملة للمنجز وزاريا تتطلب وقتا اكبرللتنفيذ وهذا يعني ان فترة المائة يوم قد سويت بتراب الاحذية الرسمية في المنطقة الخضراء ..
    هنا انبرى المالكي ليضع النقاط على حروف الفشل السياسي بتصريح قال فيه:
    ان مهلة المائة يوم التي اعلن عنها في وقت سابق ليست لإنجاز جميع الأعمال بدعوى انها ، فترة قصيرة، مشيراً الى انه يريد في هذه المهلة أن يُقيّم عمل الوزير أو المسؤول لمعرفة ان كان قادرا على وضع وزارته على الطريق الصحيح!!. انها معركة كسر ارادات وتسقيط سياسي وفشل في ادارة امور الدولة وليست فقط مسالة احترام وعد ووقت او كلمة والتزام , وان ما كشف النقاب عنه مؤخرا لا يعدوا إلا تخريجات جديدة متوقعه لموقف مطلوب تأهيله من جديد بموجب سياقات وخدع تصويرية ثلاثية الابعاد تقرب للمواطن المشهد وكانها الحقيقة ، فمن يعرف كيف صار اتفاق اربيل يدرك انه الحدث الاخطر في تاريخ شعب اسقطت اصواته لحسابات غير اخلاقية فكان ما كان وبقيت كل الالتزامات حبرا على ورق ولم يظهر للعيان مجلس السياسات الخارجية ولا نظام مجلس الوزراء ُاقر ولا استوزر الوزراء الامنيين فألى اين نحن سائرون..؟
    مستشار القائمة العراقية هاني عاشور كالعادة حذر من ان طعن اتفاق اربيل ومحاولات الغائه المتعمدة والتنصل منه يعني ان الوضع العراقي سيندفع الى انتخابات مبكرة لان الهدف من الاتفاق انتفى بعد ان تم انهاء الشراكة الوطنية، وان عدم الالتزام به يعني تراجعا عن مضامينه ما يعني ان الحكومة لم تعد حكومة شراكة وطنية ممثلة للجميع .. اما د اياد علاوي زعيم القائمة العراقية وفي لقاء مع ممثلين عن اهالي الاعظمية فقد اتهم بدوره ائتلاف دولة القانون بالمماطلة في تنفيذ بنود اتفاقية اربيل وعدم رغبة دولة القانون بتحقيق الشراكة الوطنية الحقيقية وخاصة في ملفي الامن وحقوق الانسان.واكد علاوي خلال اللقاء على ضرورة واهمية الاسراع بتسمية مرشحي الوزارات الامنية (وان العراقية قدمت اكثر من مرشح لشغل منصب وزارة الدفاع والذي هو استحقاقها الا ان دولة القانون رفضت مرشحنا بحجج واهية ) على حد قوله..؟
    , والمضحك ان لهجة الخطاب السياسي الذي وجهه بالامس المالكي لكسب ثقة شعب العراق..؟ وليبرر تمديد المهلة هو طلبه عقد جلسات علنية يومية تنقل على الهواء مباشرة من مجلس النواب ، يستعرض فيها الوزراء في تقاريرهم إنجازاتهم والعقبات التي واجهت عملهم خلال المائة يوم ، وخططهم المستقبلية وتلك والله ليست إلا مخرجا اخر لابواب الهزيمة النفسية مني فيها وهو يرقب باسى النتائج الاولية لبيانات الاستمارة التقيمية , ولان 40 وزيرا اذا سمح لهم جميعا بالقاء بياناتهم ومن ثم محاججتهم ومساءلتهم حول نسب الانجاز والفشل والمبررات انما هي ملهاة جديدة لنواب يدافع كل واحد منهم عن وزيرهم وخنادقهم بسبب عدم وجود معارضة برلمانية حقيقية . وذلك يدفعنا للقول ان هذه التخريجات قد تاكل مائة يوم اخرى وربما اضعاف هذا التوقيت . ومن بعدها ياتي الدور على المالكي ليقدم تقريره النهائي ، بعد إنتهاء الجلسات المقترحة وعرضه على العراقيين ..انها حلقة مفرغة من الخداع اللفظي والبصري يعتقدون انها ستنطلي على الشعب و اول من ابتدعها في التاريخ عرقوب وذهبت مثلا ولكن عرقوب الامس ليس بمثل عرقوب اليوم ..؟
    فهل انتهت حقا المهلة الزمنية..؟ ام انها لازالت تتبعها البقية وواو المعية واضغاث احلام نارية تراودنا في عز ظهيرة عراقية لا كهرباء فيها ولا ماء ..؟ فهل سنخطوا جميعا صوب التغيير ويتقبل غيرنا ديمقراطيا الخسارة ويترك شؤون الحكومة لمن يجد في نفسه الكفاءة لاشغال هذا المنصب الذي بات احتكارا على مايبدو لفصيل لم يعد ينظر اليه شعب العراق الا من زاوية الفساد المالي والاداري الذي غطى به بقاع البلاد جميعا.... فيما تتثائب حقوق الشعب الغافية في ادراج المكاتب الحكومية وهي غارقة في غبار الزمن البنفسجي ..؟ الذي يعد الاسوأ اعراضا مرضية من تلك الامراض التي مرت في تاريخنا وشاهدناه يوزع علينا الفقر بلا حدود ..؟
    اما رئيس الجمهورية جلال الطالباني المتثاقل مرضيا من نفسه والذي كان عاد من المستشفيات الامريكية لتوه. فقد تحامل على عكازته و دعا إلى إبعاد الملف الأمني عن الخلافات السياسية والفردية بين الكتل النيابية...!! هي اذن مرحلة تصعيد وتوتر تنتظرنا هذه الايام ، المطلوب فيها بحسب قناعة الرئيس جلال تهدئة الخواطر واطلاق حلول بديلة بعدما انتهى اتفاق اربيل الى نهاية مؤلمة..؟ ولأن صاغ شعبنا موقفه بثبات وجد، فانه بالتاكيد سيحسم امره ويعيد حساباته مع الجميع ووقتها لن يدفع الى الواجهة ألا باناس وقفوا معه في اشد اللحظات عزة وكرامة وانتماءا , شخصيات واعلام من رجال التكنوقراط يمكنهم ان يغيروا الكثير من المعادلات الوهمية والطائفية والاثنية التي تهاوت موازينها...
    نعم اننا مقبلون على التغيير واذا كانت المشاكل داخل الائتلاف نفسه بين دولة القانون والمجلس الاعلى والصدريين قد كبرت وانعكست استقالات مثلما حصل مع عادل عبد المهدي وغيره فأن المستقبل القريب جدا سيشهد الاطاحة بالجملة بشهود زور سيلفضهم التاريخ لانهم من بصموا على هذا الدستور ووقعواعلى بنوده باغماضة عين لم تضع الوطن في حدقاتها ... وان اشراقة يوم مثل هذا آت لامحالة يا شعب العراق البطل ..


  11. #26
    من المؤسسين
    تاريخ التسجيل
    09-06-2007
    المشاركات
    88,882
    معدل تقييم المستوى
    896
    جزاك الله خيراً اخي الحبيب

  12. #27
    مجتهد
    تاريخ التسجيل
    28-03-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    834
    معدل تقييم المستوى
    12
    عد أن قمعت السلطات الأمنية المعتصمين ومنعتهم من الاعتصام في ساحتي التحرير والفردوس، شباب الانتفاضة يحملون الشموع يتظاهرون بوقفة احتجاجية أمام منزله بالكرادة
    بعد ان قمعت السلطات الأمنية المعتصمين ومنعتهم من ألأعتصام في ساحتي التحرير والفردوس , قرر شباب ساحة التحرير بكل حركاتها عدم التوقف وألأستمرار في التظاهر وألأعتصام حتى تحقيق المطالب وأسقاط حكومة القتل والفساد ..
    نقدم اليكم تقرير يوم امس الأحد :
    كلنـــــــــــــــا هادي المهدي ....
    تظاهر مساء امس الأحد وفي تمام الساعة الخامسة مساءآ شباب ساحة التحرير بوقفة احتجاجية في منطقة الكرادة امام منزل شهيد الحرية وصوت الكلمة الحرة وأحد قادة التظاهرات " هادي المهدي " حيث حمل الشباب الشموع بأيديهم ليقولوا للحكومة ان الدرب الذي اناره هادي المهدي سيبقى مضيئآ حتى تحل الحرية على العراق ويحتفل الجميع بالنصر ان شاء الله ..

  13. #28
    مجتهد
    تاريخ التسجيل
    28-03-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    834
    معدل تقييم المستوى
    12
    حلبجة والمفتشون الدوليون، شهادة حق جديدة.. وحقيقة " القصة المفبركة" التي زودها المجلس الأدنى للثورة اللاسلامية للأمم المتحدة.! - حقائق خطيرة
    هناك سؤال لابد ان يخطر على بال أي منصف وباحث عن حقيقة ماجرى في حلبجة عام 1988... وماحدث كان جريمة بشعة وقتل جماعي لمواطنين عراقيين آمنين هم وأطفالهم وعوائلهم، والسؤال، على بساطته، لايحضر لدى تفكير الكثير من المتتبعين لهذه القضية التي كثر الحديث عنها مؤخراً، بعد ان ظهرت الكثير من الحقائق التي كانت مصادرها غربية ومن الدرجة الاولى والتي أكدت بأن ايران هي التي كانت من ارتكبت تلك الجريمة التي يندى لها الجبين .

    هذا السؤال هو :

    ماهي استناجات فرق التفتيش التابعة للامم المتحدة التي عملت في العراق طويلاً لتنفيذ قرار مجلس الامن الدولي الجائر المرقم 687 لعام 1991 حول قضية حلبجة؟ ولماذا سكتت هذه الفرق ذات الطبيعة العدوانية والاستخباراتية والتي كانت تهيمن عليها وتوجهها الولايات المتحدة الامريكية ومخابراتها المركزية طيلة فترة عملها التي امتدت منذ عام 1991 وحتى قبل يوم واحد فقط من بدء العدوان العسكري الامريكي عام 2003 الذي أدى الى احتلال العراق وتدميره؟ ولماذا لم تقم فرق التفتيش حتى بزيارة مدينة حلبجة علماً بأنها كانت تقوم بين فترة واخرى، وبمرافقة منتسبي دائرة الرقابة الوطنية، بزيارة مواقع مختلفة في شمال العراق كالجامعات والمواقع الصحية، وغيرها، بالسيارات وبالطائرات السمتية؟

    لقد تدخلت فرق التفتيش التابعة للأمم المتحدة في كل صغيرة وكبيرة من خلال طلباتها لمعلومات لاعلاقة لها حتى بولايتها وطبيعة عملها، فلماذا لم تطلب معلومات تفصيلية أو تحقق في موضوع أكثر أهمية وله صلة وثيقة بعملها ونشاطها، وهو الادعاء باستخدام الأسلحة الكيماوية ضد اهالي حلبجة وسكانها الآمنين من قبل الجيش العراقي؟

    والجواب بكل بساطة لأنها كانت تعرف من الذي قام بتنفيذ هذه الجريمة، وهي ايران وليس العراق .. ليس من خلال تقارير المخابرات المركزية الأمريكية أو الادارة الأمريكية فحسب، بل من خلال فريق كيماوي متخصص تابع للامم المتحدة زار العراق وايران عام 1988 وزار الجرحى لدى الطرفين، كما التقى بعدد من الجرحى الذين كانوا يعالجون في المستشفيات الأوربية في وقتها، اضافة الى اجرائه لتحليلات مختبرية لعينات من التربة والجثث والاعشاب .... الخ، وكتب تقريره واستنتاجاته التي تبرئ الجيش العراقي الباسل من هذه الجريمة البشعة، براءة الذئب من دم يوسف.

    وقد قدر لي شخصاً أن التقي برئيس هذا الفريق، وهو أستاذ في إحدى الجامعات الاسترالية (واعتقد ان اسمه الدكتور دان) في يونيو/ حزيران عام 1991، عندما كنا في سيارة واحدة في طريقنا الى منشأة المثنى العامة حيث كان رئيساً للفريق الكيماوي الاول التابع للجنة الخاصة، إذ بادرني بسؤال فوجئت به وهو : هل عرفتني؟ فأجبته بالنفي، حينها ذكر اسمه، مضيفا أن هذه الزيارة للعراق هي الثانية له، وحكى لي قصة تكليفه بالتحقيق في قضية حلبجة، وانه زار كلاَ من العراق وايران، وكدلك عدة مواقع على الحدود العراقية الايرانية، وأعدَّ تقريره النهائي، الذي أكد فيه ان ايران هي التي قامت بهذه الجريمة البشعة.

    وبصراحة فوجئت كثيراً بما قال، على الرغم من فرحي وارتياحي، ولابد لي أن أعترف بهذا لأن كل شيء أصبح تاريخاً الآن، وسبب دهشتي هو انه لم يكن لدي أية معلومات عن هذا التقرير واستناجاته وكان يخالجني حينها نوع من التأثر بالدعاية والاعلام المضاد، الذي كان يروج عكس هذه الحقيقة، ولم اكن احفظ في مخيلتي إلا تلك الصور الفوتوغرافية الكبيرة والمؤثرة التي كانت تنشر على اعمدة شوارع المدن الاوروبية، التي كنت اوفد إليها نهاية الثمانينات، لهذه المجزرة الكبيرة وهي الصور التي كانت تتهم العراق زوراً وبطلاناً بأنه هو الذي نفذ الضربة الكيماوية في حلبجة.. إذ لم يكن لطبيعة عملي قبل عام 1991 علاقة بمتابعة مثل هده الاحداث حيث كنت اعمل في مجال البحث العلمي والتصنيع العسكري، ولذلك فرحت كثيراً عندما سمعت هذه الشهادة من مصدرها الاصلي مباشرة، وطلبت منه تزويدي بنسخة من التقرير المذكور، وقال لي يمكنك ايجاده لدى وزارة الخارجية العراقية، ومع ذلك أوصل لي هو، بعد يومين من مغادرته، نسخة من التقرير الذي ارسلته سكرتيرته لي بالفاكس من مكتبه في استراليا.

    وهنا لابد أن نذكِّر القارئ الكريم بحدث مهم حصل عام 1996، للمقارنة والقياس فقط، وكان له صدى واسع في ماكنة الاعلام الغربي للتشهير بالنظام الوطني السابق وإظهاره بمظهر عدم الملتزم بقرارات مجلس الأمن الدولي وغير آبه بحقوق الانسان وبأنه يستخدم أسلحة الدمار الشامل (التي زعموا انه أخفاها عن انظار المفتشين والعالم) ضد شعبه..

    وباختصار فإن "القصة المفبركة" التي قام بتزويد الامم المتحدة بها ما يسمى بالمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في حينه تقول: ان الجيش العراقي قام باستخدام الأسلحة الكيماوية (في بداية عام 1996)! ضد سكان الاهوار بواسطة الهاونات والمدفعية وان لديهم الدليل على ذلك وهو كراسة عسكرية لأحد ضباط المدفعية وتسمى دفتر آمر الفصيل حيث عثروا عليها في موقع الاطلاق (سقطت سهواً من قبل أمر الفصيل بحسب ادعائهم!!) وفيها يذكر امر الفصيل كل تفاصيل هذه الضربة الكيماوية في الاهوار ووقتها والعتاد المستخدم ..... الخ. وقد جرى تسليم هذه الوثيقة من قبل المجرم المقبور محمد باقر الحكيم نفسه لوفد من المفتشين ترأسه نائب رئيس اللجنة الخاصة زار طهران والتقى معه.

    وبعد ذلك حضر فريق تفتيش دولي إلى بغداد للتحقيق والتحقق من هذه المسألة وكانت لديه معلومات دقيقة وتفصيلية عن موقع الاطلاق وموقع الهدف (المزعومين).

    وكان توقيت ارسال فريق التفتيش والتصريحات الصحفية عنه تهدف في مجملها الى إضعاف مواقف بعض أعضاء مجلس الامن الدولي التي كانت تسعى الى رفع الحصار الاقتصادي عن العراق وخاصة مجموعة دول عدم الانحياز، اضافة الى روسيا والصين، خلال الجلسة الدورية التي كان مجلس الامن الدولي يعقدها كل ستة اشهر لمناقشة التقرير نصف السنوي للجنة الخاصة التابعة له والمعنية بالتحقق من تنفيذ العراق لالتزاماته المنصوص عليها في القرارات الدولية التي أعقبت عدوان عام 1991.

    وقام فريق التفتيش الكيمياوي التابع للجنة الخاصة بزيارة المنطقة بحسب الإحداثيات المثبتة في دفتر امر الفصيل في منطقة الاهوار، وبمرافقة متخصصين من دائرة الرقابة الوطنية اضافة الى مجموعة من افراد الحماية، وقام بجمع عينات ومسحات من التربة والنباتات والمياه اضافة الى قطع معدنية صغيرة.

    وفي حينه حاول فريق التفتيش منعنا من اخذ مجموعة ثانية من العينات لحفظها لدينا كمرجع في حالة وجود اي اختلاف بين التحليل المختبري العراقي وبين نتائج تحاليل اللجنة الخاصة، وهو اجراء أصولي يمنع أي تزوير او تشويه للتحاليل المخبرية الا انه وافق بالنهاية على مضض (تم حفظ هذه النماذج المرجعية المختومة بختم الأمم المتحدة في دائرة الرقابة الوطنية وبقيت حتى يوم الاحتلال البغيض).

    وقد تم، بالفعل، توزيع نماذج هذه العينات والمسحات، والتي كان المتطرفون والمغرضون من اعضاء فريق التفتيش وعملاء المخابرات المركزية الامريكية يأملون ان تكون نتائجها ايجابية، لصالحهم، وتثبت استخدام العتاد الكيماوي في الأهوار، تم توزيعها على ثلاثة مختبرات عالمية متخصصة ومعروفة في امريكا وبريطانيا وألمانيا.

    لكن أولئك المفتشين، ومن خلفهم الادارة الامريكية التي كانت تسعى لإحداث أزمة مع العراق تمهيداً لتبرير عدوان عسكري عليه، أصيبوا بالخذلان لأن كل النتائج، ومن جميع تلك المختبرات، كانت سلبية، كما أن دفتر آمر الفصيل المزعوم، ثبت لديهم، وبعد تدقيقه جنائياً، بأنه مزور!

    وللمعلومات فإن الوقت الذي يتطلبه انجاز تحاليل النماذج والمسحات لم يكن ليستغرق أكثر من أسبوع واحد فقط، إلا إن اللجنة الخاصة التابعة للامم المتحدة التي كانت تهيمن عليها الولايات المتحدة الامريكية، تعمدت تأخير الاعلان عن النتائج في حينه الى ثلاثة أشهر ونصف، وبعد أن إدى الاعلام الغربي غير المنصف دوره وتأثيره الشرير في تشويه موقف العراق وخدمة الغايات اللاانسانية التي تعمل بجد لعدم رفع الحصار الاقتصادي عن العراق وشعبه بموجب الفقرة (22) من القرار (687).

    لذلك لم يكن للاعلان عن نتائج التحليلات المختبرية المتأخر أي صدى مؤثر لدى الرأي العام العالمي مقارنة بالاعلان عن الاستخدام المزعوم للعوامل الكيمياوية في الاهوار !

    وعود على بدء، وللتاريخ أقول فإن المعنيين في وزارة الخارجية كانوا يعرفون بهذا التقرير الذي أعدَّه رئيس الفريق الكيماوي الاول التابع للجنة الخاصة، واستنتاجاته، ولكن للأسف، وأقولها بكل حسرة، لم يتم استخدامه في إيضاح موقف العراق العادل، وتبرأته من هذه التهمة المزيفة الخطيرة، عن طريق تكليف إحدى شركات الاعلام والعلاقات العامة العالمية أو مكاتب المحاماة الدولية المرموقة، لغسل ماعلق في أذهان الناس في داخل وخارج العراق، من اتهام باطل جملة وتفصيلاً، لأن امكانيات الاعلام الوطني العراقي، وكما هو معروف، لم يكن بمقدورها أداء الاثر المطلوب على المستوى العالمي!

    .....

    * اللواء حسام محمد أمين :

    عمل مديراً عاماً لدائرة الرقابة الوطنية في العراق قبل الاحتلال الأمريكي عام 2003. وهي الدائرة كانت تمثل حلقة الوصل بين الحكومة العراقية ولجان التفتيش عن اسلحة الدمار الشامل العراقية والتي تشكلت بموجب قرارات مجلس الامن الدولي التابع للامم المتحدة عام 1991. وكان قبل ذلك قد عمل لسنوات طويلة في تشكيلات الجيش العراقي ومنشآت التصنيع العسكري. ومنح لقب عالم عام 2000 بناء على انجازاته وبحوثه العلمية.

    عرف اللواء امين بمؤتمراته الصحفية والتي كان يعقدها اسبوعيا للتحدث عن انشطة فرق التفتيش والرد على الادعاءات الأمريكية والبريطانية التي كانت تتهم العراق زوراً بأنه كان يحتفظ بأسلحة دمار شامل أو يطورها، كذريعة للعدوان عليه، والتي ثبت بطلانها وكذبها وانها كانت لغايات سياسية بحتة تهدف إلى إسقاط النظام الوطني في العراق وازالة الرئيس صدام حسين عن قيادته، لضمان امن الكيان الصهيوني، وللسيطرة على ثروات العراق النفطية الهائلة.

    كما شارك اللواء حسام محمد أمين في عضوية الوفود التي كان يترأسها نائب رئيس الوزراء طارق عزيز أو وزير الخارجية محمد سعيد الصحاف للتفاوض مع الأمم المتحدة، والتي كانت تهدف إلى رفع الحصار الشامل المفروض على العراق.

    أدرجت القوات الأمريكية بعد احتلالها لبغداد اسم اللواء المهندس حسام محمد امين ضمن قائمة المطلوبين الـ55 حيث أسر في نهاية أبريل/ نيسان 2003 واحتجز في معتقل كروبر قرب مطار بغداد لمدة ثلاث سنوات، حيث تعرض إلى التعذيب الوحشي للاعتراف عن اسلحة الدمار الشامل التي لم تكن موجودة اصلا!

    أطلقت القوات الغازية سراحه بعد أن تبين عدم صحة الاتهامات التي وجهت اليه ولثبوت عدم إخفاء نظام الرئيس صدام حسين لأية اسلحة دمار شامل، وهو الهدف المعلن من شن العدوان الأمريكي على العراق.

  14. #29
    مجتهد
    تاريخ التسجيل
    28-03-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    834
    معدل تقييم المستوى
    12
    اشترك معنا على الرابط التالي

    http://www.facebook.com/fdaih

  15. #30
    مجتهد
    تاريخ التسجيل
    28-03-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    834
    معدل تقييم المستوى
    12
    صدى اصوات تؤرق الحاكمين.. يا (سامعين الصوت) ومهزلة قانون حماية الصحفيين والتطبيق العملي للحماية الحكومية.! - مهداة للاعلامي المغدور هادي المهدي
    غداً 9/9 عرس حقيقي للديمقراطية في عراقنا الجديد، وسيخرج أبناء العراق بلا طائفية بلا أحقاد يحملون قلوبا ملؤها العشق والتسامح ليقولون : لا للمحاصصة والفساد والنهب والفشل والعمالة ، مطالبين بعراق أفضل وحكومة أفضل وأحزاب أفضل وقيادات أفضل).

    تلك هي آخر العبارات التي اغلق بها الشهيد هادي المهدي ابن القادسية صفحة الفيس بوك في حاسبته يوم الخميس الماضي ببغداد والى الابد، وكأنما كان على موعد مع شبح الموت الذي كان يترصده بعدما خيم على الكثير من زملاء الدرب لتستقر بعدها رصاصات الغدر الكاتم في راسه ولتسكت صوته ، ولكنها اخفقت في أن تحني له راية ، مثلما رفعها من قبل في تونس بو عزيزي فكانت ثورة خضراء فمتى نلتحق بالركب ايها الاباة .. ياشعب العراق .. متى تكون لنا ثورة..

    جريمة اخرى مع سبق الاصرار والترصد تلك التي اغتالوا فيها المهدي ، مثلما اغتالوا من قبل زميلنا محسن خضير ابو رسالة امام داره في السيدية وكذا الامر للشهيد موحان الظاهر ابو فرح في حي الخضراء واطوار بهجت وشهاب التميمي والمئات غيرهم في قافلة لم تزل تسير نحو العلياء تتخطف معها كل يوم نفس وطني غيور.. بعدما ازهقت من قبل ارواح مئات الالاف من ابناء شعبنا ..وجه الغرابة والتحدي في امر اجندتهم ، انهم ينفذوها بعد اقل من شهر واحد على اصدار قانون حقوق الصحفيين الذي اقره البرلمان في 88 .. فأي تحد هذا وأي قبضة تمسك بالكاتم للانفاس ، تلك التي تنفذ ما تريد وتُتبع الوعيد بالوعيدْ وبالتنفيذ وسط قانون غاب يجري تطبيقه للقوة المستأسدة على شعبها ، واي حماة !! هولاء قواتنا الامنية التي اصبحت لا مكان لها من الاعراب وسط تسلل الاغراب والارهاب إلى صفوفها ...

    ومما يعطي لتلك الجريمة المدبرة بكل اتقان ، ابعادها السياسية والامنية ، انها نفذت قبل يوم من المظاهرة الكبرى وجاءت ايضا بعد سلسلة من التهديدات التي لم يكترث بها الشهيد ، حتى انه اسمع زملائه تمنيات غريبة على الاسماع ولكنها ليست غريبة على عشاق الوطن كونها من وحي شعور قًدري ، ان اجله قادم لامحالة حينما قال: (اتمنى ان ادفن هنا تحت نصب التحرير في ساحة التحرير ببغداد ) .. نعم ايها الجندي المهدي المدافع عن وطن بالكلمة والصوت في وقت عز فيه المدافعون والمدعين وارتحل الكثير منهم الى مباني البرلمان والحكومة والرئاسات ياخذون ويستلبون مما تركه قارون .. نعم سيكون لك ذلك ، حينما يتحقق النصر وتتحقق النبوءة التي حلمت بها.. فلا تبالي فأنت في عليين محفوفا بالملائكة والصديقين والابطال من امثالك الميامين.. مكانك في قلوب كل العراقيين ...

    وليس مصادفة ان يكشف العديد من الآصدقاء المقربين للصحفي المغدور لجهات ومواقع اعلامية بما يفيد انه تم تعطيل الكاميرات المنصوبة في الشارع المؤدي الى سكن المهدي وفي محيط المجلس البلدي لحي الكرادة قبل يوم واحد من وقوع الجريمة، مايوجه أصابع الاتهام الى جهات نافذة في الحكومة على حد قولها ولاسيما وان المهدي قد أفصح قبل أغتياله بايام عن تلقيه سيلا من التهديدات من جهات عدة، بعدما امعن بهم بانتقاداته اللاذعة عبر (برنامجه ياسامعين الصوت ) والموجه لجميع الاحزاب المشاركة في الحكومة والبرلمان ولاسيما المتهمة بامتلاك مليشيات مسلحة...

    وليسمح لي الزميل نقيب الصحفيين العراقيين انني لا اشاطره الرأي ان تستمر النقابة في تقبل التهاني لمناسبة اعادة انتخابه ، وبدلا من ذلك أنه يفترض ان تفتح النقابة باب التعازي وتقيم له مجالس عزاء تليق بكل صحفي جاد بروحه من اجل اعلاء كلمة الحق ، رغم كل الباطل التي يحيق بها .. وان تكون مناسبة نستذكر فيها الاوائل الذين جادوا بارواحهم دفاعا عن الحقيقية والعراق وكشفا للباطل والظلم المنتشر ..نعم لنتقبل التعازي بدلا من التهاني بأبن القادسية الذي قتل عن عمد وترصد وسبق اصرار ، ولتلك عمري مناسبة مؤلمة نفتح فيها كل جراحات الامس ونطالب بقانون فعال للحريات الصحفية وليس قانون للحقوق الصحفية دفع الشهيد حياته دون ان تتكحل عيناه برؤيته واقعا..؟؟ اوحتى سرابا آخر مثل سراب قوانين اقرت ولكنها ظلت حبرا على ورق يتمسحون به متى شاؤوا من قلة غيرتهم وفقدانهم شرف الانتماء لوطن عظيم اسمه العراق ..

    فما اسخفه اذن من قانون لحقوق الصحفيين، يذهب هذا الصحفي الشجاع اول ضحاياه ، وما اتعسها من لحظات تمر على حملة القلم بعدما باتوا يواجهون الموت متعقبا اياهم حتى داخل بيوتهم ، ودون خوف..!! ولأنه قاتل محترف يعرف طريقه في الاغتيال السياسي تراه جاءهم بعباءة طائفية او سترة حكومية رسمية ليحول بينهم والمشهد المنتظر يوم التاسع من ايلول .. وللواقفين خلف الجريمة والحدث وغيرها من الجرائم نقول : لن تفلتوا من ارادة شعبنا التي ستحاسب منفذيها ومن اصدر الاوامر اشد الحساب .وليفعلوا ما يفعلون او ماهم فاعليه فلن تتغير ابدا الصورة ...

    التغيير قادم لامحالة ..وإن تصور احدهم ان ربيع الثورات لن ياخذهم مثل غيرهم اخذ عزيز مقتدر، فهم الواهمون حتما ، والا ما كانت وصلت اليهم هذه السلطة والجبروت الارعن وما كانوا استقتلوا وقتًلوا لاجلها ، وكأنهم يتصورون ان تغييب هذا الرجل وارساله الى العالم الآخر سيكون عبرة للآخرين ، ورسالة دموية أخرى ستفتُ من عضد القوى التي اتخذت قرارها في مواجهة الباطل ، لكن حركة التيار الوطني الشبابي المطالبة بالتغيير الجذري والاصلاح ياشعبنا قد ادركت انها قد اقتحمت على الظالمين خلوة احلامهم في البقاء وهي اذ تواجه بالحديد والنار والاغتيال المنظم ، فانها لن تتراجع عن طريقها بعدما التفت من حولها قوى اخرى بدات تُضاعف من عنفوانها رغم كل وسائل القهر والارهاب الرسمي ..وهي اليوم بالتاكيد لاتقف وحدها في المواجهة الصعبة مع الباطل حتى بعدما تنصل التيار الصدري مصلحيا ولا أخلاقيا عن مشاركته في التظاهرة .. وهذا ديدن المتخاذلين الذين لايجمعهم رباط ودينْ..

    وأعود لنقابة الصحفيين العراقيين التي لم تذقْ بعد حلاوة الطُعم الموعود بهذا القانون.؟ رغم الملاحظات الكثيرة عليه فأنها ، وضعت النقاط على حروف الحقيقة بوصفها اغتيال الصحفي والناشط في مجال حقوق الإنسان هادي المهدي، في سياق ما وصفته بمسلسل تكميم الأفواه الذي تحاول بعض الأطراف التي لم تسمها جهارا ، فرضه على الواقع العراقي لتمرير أجنداتها الدخيلة على المجتمع العراقي. واحسنتْ النقابة في وصفها ، لكنها مطالبة ان تُسيرْ تظاهرة كبرى للصحفيين يوم الجمعة المقبل تنديدا بالجريمة وتاكيدا على تاييد الوسط الصحفي لمطالبات الجماهير في الاصلاح والتغيير.، ويشاطرها في ذلك كل ابناء شعبنا في مواجهة هولاء المتخاذلين الذين زيفوا الحقائق لاجل مكاسب شخصية ..؟؟ . ومرة أخرى نسال كل الأجهزة الأمنية هل اثمرت جهودها في الكشف عن قتلة الصحفيين ام انها قيدت ضد قاتل مجهول ..؟ ، والمريب في الأمر ان 360 صحفيا واعلاميا كانوا قتلوا منذ 2003 ولم تتمكن الاجهزة الامنية المخترقة ، الكشف عن اي من القتلة..؟! فماذا تعتقدون ؟؟ والجرائم التي يجري تنفيذها بلباس رسمي وسيارات رباعية الدفع وتجري جميعها في وضح النهار ..

    ولأن الزميل المهدي رحمه الله كان بصوته ( ياسامعين الصوت ) من أبرز قادة التظاهرات المطالبة بإسقاط العملية السياسية العرجاء الراهنة، فقد تلقى لاجل ذلك تهديدات مباشرة بالقتل يوم الجريمة ومن قبلها حينما تم اعتقاله وتعذيبه من قبل قوات الأمن مع عدد من الصحفيين أثناء احتجاجات جرت في شباط الماضي. رؤى وتاكيدات دفعت العديد من زملائه من الناشطين في المجال نفسه الى تحميل الحكومة العراقية وجماعات متطرفة تعمل لصالح إيران مسؤولية اغتيال المهدي .. فاين هي الحكومة ..؟ واين القوى الامنية التي يفترض انها موجودة في الساحة وقرب مكان الحادث الاليم، لولا انها كانت سحبت او عطل مفعول الكاميرات لاهداف جنائية بحتة .. من يحقق في الأمر عليه مراجعة كل تلك التفاصيل التي ذهبت من قبل نتائج عشرات التحقيقات واللجان الى ادراج الرياح وغيبها غبار الزمن فهل تحقق شئ يذكر ..؟ وتلك وغيرها الكثير هي احدى مطالب شعبنا ان تعاد فتح الصفحات المطوية التي علاها الغبار ، لكي يعرف شعبنا من هم القتلة الحقيقين ..

    أما مطالبات بعض القوى السياسية لفتح تحقيق في ملابسات اغتيال المهدي فانها ليس اكثر من اسقاط فرض وتسقيط للاخرين ودعاية رخيصة فهذه القوى تعودت ان تمسح دماء العراقيين بمناديل ورقية في حفلاتها وكواليسها السياسية التي تتحمل وزرها ووزر ما يقع من تجاوز على الحريات .فلماذا هذا التباكي على هذا الرجل اليوم وهناك المئات وعشرات الالوف ممن سقطوا ضحايا الغدر الطائفي والحرب المفروضة على شعبنا ، أليس كان واجبا ان تهرع كل القوى التي دخلت البرلمان بارادة شعبها وصعدت على اكتاف الجماهير ان تكون في مقدمة التظاهرات التي تنادي بالاصلاح والتغيير ، لكننا مع شديد الاسف نقول انه ليس التيار الصدري وحده من نكل بالقوى الوطنية في ساحة الترير وانما تلك القوى التي تتكلم وتهدد دون ان تنفذ ولو على سبيل اضعف الايمان وهو المشاركة بهذه التظاهرات..

    وحتى نتلمس وجه الحقيقة ويسقط القناع عن الوجوه الغادرة التي أردتْ زميلنا المهدي قتيلا فأننا نتطلع مجددا نحو ابناء شعبنا ان يستمروا في حشدهم وتحدشهم كل يوم جمعة مستخدمين الطرق الديمقراطية لاسقاط النظام الذي خرق كل المعايير ...ومما لاشك فيه ان عملية الاغتيال التي تمت وطريقتها وأداتها وتوفر الاركان المادية والمعنوية ، تكشف بلا شك عن هوية القاتل الحقيقي وهي ما اثارت في الوقت نفسه ردود افعال واسعه في المحافل الصحفية الدولية والعراقية ، كون العراق كان ولايزال يوسم بانه المكان الاخطر لعمل الصحفيين ، فيما برزت تساؤلات جدية بين أوساط الصحافيين العراقيين تشير باصابع الاتهام للقاتل الحقيقي الذي يختفي وراء كل التصفيات الدموية التي طالت الصحفيين ومعظم النخب العلمية والسياسية والعسكرية والدينية وبما لايدع مجالا من الشك انها مرتبطة بشكل وآخر بفيلق القدس الايراني وابنائه البررة ..؟ .. وأذنابه الهررة ..؟؟

 

 
صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin® Version 4.2.2
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
الساعة الآن 02:09 AM
vBulletin 4.0 skin by CompleteVB