النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    الفرسان

    تاريخ التسجيل
    22-10-2009
    المشاركات
    62,186
    معدل تقييم المستوى
    647

    شركة استرالية ترفق حديث نبوي مع منتجها

    شركة استرالية ترفق حديث نبوي مع منتجها

    التاريخ : 22-12-2012 08:38:17
    |



    هلانيوز: تداول نشطاء على موقعي "تيوتر وفيس بوك" صورة لعبوة مياه تابعة لشركة تجارية في استراليا، وقد أرفقت على كل العبوات معنى حديث الرسول عليه الصلاة والسلام "لا تسرف فى الماء ولو كنت على نهر جار"


    قال الإمام إبن قيم الجوزية: من لاح له الأجر هانت عليه التكاليف
    ومن لاح له كمال الآخرة هان عليه فراق الدنيا

    إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله، وإذا أنِسُوا بأحبابهم فاجعل أنسك بالله.
    كل ما كان في القرآن من مدح للعبد فهو من ثمرة العلم ، وكل ما كان فيه من ذم فهو من ثمرة الجهل.
    ما أغلق الله تعالى على عبدٍ باباً بحكمتهِ إلاّ فتح له باباً برحمتهِ.

  2. #2
    مؤسس

    تاريخ التسجيل
    16-08-2007
    المشاركات
    31,422
    معدل تقييم المستوى
    322
    للاسف كثيرا ما نرى منهم سلوكيات حسنة نفتقدها نحن المسلمين
    نأخذ منهم اسوء ما عندهم
    ويإخذون منا احلى ما عندنا

  3. #3
    الفرسان

    تاريخ التسجيل
    22-10-2009
    المشاركات
    62,186
    معدل تقييم المستوى
    647
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فجرذياد مشاهدة المشاركة
    للاسف كثيرا ما نرى منهم سلوكيات حسنة نفتقدها نحن المسلمين
    نأخذ منهم اسوء ما عندهم
    ويإخذون منا احلى ما عندنا
    صدقت بارك الله فيك

  4. #4
    مؤسس

    تاريخ التسجيل
    05-02-2007
    المشاركات
    65,063
    معدل تقييم المستوى
    666
    بعض الكفار يطبق اشياء في الدين الاسلامي افضل بكثير من المسلمين

  5. #5
    متابع صبور
    تاريخ التسجيل
    08-02-2012
    المشاركات
    104
    معدل تقييم المستوى
    4
    جزاك الله خيرا اخي لكن هذا الحديث لا يصح عن النبي صل الله عليه وسلم ونعم كما قلت من باب اولا ان يقوم المسلمون بذلك
    نحن امة لانموت الا قتلا فما لي ارى الفرش قد كثر عليها الاموات؟؟!!
    الزبير بن العوام

  6. #6
    مؤسس

    تاريخ التسجيل
    16-07-2007
    الدولة
    الدولة الإسلامية
    المشاركات
    4,913
    معدل تقييم المستوى
    57
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العساف مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا اخي لكن هذا الحديث لا يصح عن النبي صل الله عليه وسلم ونعم كما قلت من باب اولا ان يقوم المسلمون بذلك
    أخي الحبيب أن تقول ضعيف وتخرج هذه مسألة كبيرة وتضليل على رواد المنتدى

    الحديث موجود [ضعفه الألباني ثم تراجع وحسنه] وهو موجود في السلسلة الصحيحة !

    3292- (نَعَم، وإن كنت على نهر جار) .
    أخرجه الإمام أحمد (2/221) : ثنا قتيبة بن سعيد: ثنا ابن لهيعة عن حيي بن عبد الله عن أبي عبد الرحمن الحُبُلِيِّ عن عبد الله بن عمرو بن العاص: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - مر بسعد وهو يتوضأ، فقال:
    "ما هذا السرف يا سعد؟! "
    قال: أفي الوضوء سرف؟! قال: ... فذكره.
    وأخرجه ابن ماجه (425) : حدثنا محمد بن يحيى: ثنا قتيبة به.
    قلت: وهذا إسناد حسن؛ حيي بن عبد الله مختلف فيه، وهو عندي أنه وسط حسن الحديث، وقد حسّن له الترمذي، وصحح له ابن حبان والحاكم والذهبي وغيرهم، وحسنت أنا- بدوري- فيما مضى عدة أحاديث، فانظر مثلاً "المشكاة" (593 1) ، و"الصحيحة" (1003 و 4 30 1) وغيرهما، وقال فيه ابن عدي (2/ 251) :
    "وأرجو أنه لا بأس به إذا روى عنه ثقة".
    قلت: وهذا الشرط بدهي، ويبدو- لأول وهلة- أنه هنا غير متوفر، لسوء حفظ ابن لهيعة الذي عرف به، وإن كان صدوقاً في نفسه، وهذا هو الذي كان حملني- تبعاً لغيري- على تضعيف الحديث من أجله في "إرواء الغليل " (1/ 171/ 140) قديماً، وفي غيره إحالة عليه.
    ثم بدا لي ما غير وجهة نظري في رواية قتيبة بن سعيد عن ابن لهيعة، وأن روايته عنه ملحقة في الصحة برواية العبادلة عنه، استفدت ذلك من ترجمة الحافظ الذهبي لقتيبة في "سير أعلام النبلاء"، وقد نقلت ذلك تحت الحديث المتقدم (2843) ، فلا داعي لتكراره.
    وبناءً على أن هذا الحديث من رواية قتيبة عن ابن لهيعة، فقد رجعت عن تضعيف الحديث به إلى تحسينه، راجياً من الله أن يغفر لي خطئي وعمدي، وكل ذلك عندي، وأن يزيدني علماً وهدى.
    وهناك أثر ذكره البيهقي (1/197) عن هلال بن يساف قال: "كان يقال: في كل شيء إسراف، حتى الطهور؛ وإن كان على شاطىء النهر".
    وهلال هذا ثقة تابعي، فكأنه يشير إلى هذا الحديث، وإلى أنه كان مشهوراً بين السلف، والله أعلم. *





    لِـكُـلِّ داءٍ دَواءٌ عِـندَ عـالِـمِـهِ ... مَن لَم يَكُن عالِماً لَم يَدرِ ما الداءُ


  7. #7
    الفرسان

    تاريخ التسجيل
    22-10-2009
    المشاركات
    62,186
    معدل تقييم المستوى
    647
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العساف مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا اخي لكن هذا الحديث لا يصح عن النبي صل الله عليه وسلم ونعم كما قلت من باب اولا ان يقوم المسلمون بذلك
    وجزاك اخي الحبيب

  8. #8
    الفرسان

    تاريخ التسجيل
    22-10-2009
    المشاركات
    62,186
    معدل تقييم المستوى
    647
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو الخليل العيساوي مشاهدة المشاركة


    أخي الحبيب أن تقول ضعيف وتخرج هذه مسألة كبيرة وتضليل على رواد المنتدى

    الحديث موجود [ضعفه الألباني ثم تراجع وحسنه] وهو موجود في السلسلة الصحيحة !

    3292- (نَعَم، وإن كنت على نهر جار) .
    أخرجه الإمام أحمد (2/221) : ثنا قتيبة بن سعيد: ثنا ابن لهيعة عن حيي بن عبد الله عن أبي عبد الرحمن الحُبُلِيِّ عن عبد الله بن عمرو بن العاص: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - مر بسعد وهو يتوضأ، فقال:
    "ما هذا السرف يا سعد؟! "
    قال: أفي الوضوء سرف؟! قال: ... فذكره.
    وأخرجه ابن ماجه (425) : حدثنا محمد بن يحيى: ثنا قتيبة به.
    قلت: وهذا إسناد حسن؛ حيي بن عبد الله مختلف فيه، وهو عندي أنه وسط حسن الحديث، وقد حسّن له الترمذي، وصحح له ابن حبان والحاكم والذهبي وغيرهم، وحسنت أنا- بدوري- فيما مضى عدة أحاديث، فانظر مثلاً "المشكاة" (593 1) ، و"الصحيحة" (1003 و 4 30 1) وغيرهما، وقال فيه ابن عدي (2/ 251) :
    "وأرجو أنه لا بأس به إذا روى عنه ثقة".
    قلت: وهذا الشرط بدهي، ويبدو- لأول وهلة- أنه هنا غير متوفر، لسوء حفظ ابن لهيعة الذي عرف به، وإن كان صدوقاً في نفسه، وهذا هو الذي كان حملني- تبعاً لغيري- على تضعيف الحديث من أجله في "إرواء الغليل " (1/ 171/ 140) قديماً، وفي غيره إحالة عليه.
    ثم بدا لي ما غير وجهة نظري في رواية قتيبة بن سعيد عن ابن لهيعة، وأن روايته عنه ملحقة في الصحة برواية العبادلة عنه، استفدت ذلك من ترجمة الحافظ الذهبي لقتيبة في "سير أعلام النبلاء"، وقد نقلت ذلك تحت الحديث المتقدم (2843) ، فلا داعي لتكراره.
    وبناءً على أن هذا الحديث من رواية قتيبة عن ابن لهيعة، فقد رجعت عن تضعيف الحديث به إلى تحسينه، راجياً من الله أن يغفر لي خطئي وعمدي، وكل ذلك عندي، وأن يزيدني علماً وهدى.
    وهناك أثر ذكره البيهقي (1/197) عن هلال بن يساف قال: "كان يقال: في كل شيء إسراف، حتى الطهور؛ وإن كان على شاطىء النهر".
    وهلال هذا ثقة تابعي، فكأنه يشير إلى هذا الحديث، وإلى أنه كان مشهوراً بين السلف، والله أعلم. *

    جزاك الله خيرا اخي الحبيب ابو الخليل

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin® Version 4.2.2
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
الساعة الآن 11:56 AM
vBulletin 4.0 skin by CompleteVB