النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    امين الموقع
    تاريخ التسجيل
    26-11-2006
    المشاركات
    30,368
    معدل تقييم المستوى
    321

    المذيع الاشهر في قناة الحرية والعدالة يستقيل ويدلي بتصريح خطير جدا



    اعترفات فى غاية الخطورة للإعلامي عاصم بكري المستقيل من
    قناة الاخوان يفضح فيها مرسي و الشاطر فى مداخلة هاتفية مع الاستاذ جابر القرموطي :

    -محمد مرسي طلب من مكتب الإرشاد مساحة من الحرية فرد علية خيرت الشاطر قائلاً لة متنساش إننا صرفنا عليك 600 مليون جنية علشان تبقى رئيس.
    - لدي يقين راسخ بأن خيرت الشاطر هو من يدير مصر الان .
    - النفاق هو سمة الاخوان فبعدما كانوا ينتقدون حكومة الجنزوري أثناء حكم المجلس العسكري ويطالبوا بإقالتة . ومنهم مرسي نفسة . وبعد وصول مرسي للحكم استعان هو شخصياً بالجنزوري وعينة مستشاراً لة . وجاء برئيس وزارء ليست لدية اى كفأة ولا امكانيات تؤهلة لذلك المنصب .
    -إما أن يخرج مبارك من السجن حالاً وإما ان يسجن مرسي حالاً بتهمة قتل المتظاهرين وسحلهم .

    http://www.youtube.com/<wbr>watch?v=T0sFG1_yqTo&feature=you<wbr>tu.be

    {الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ }


    حسبنا الله ونعم الوكيل
    اللهم اني ابرأ اليك بالفعل او بالقول من ذنوب الارواح التي تزهق يوميا على ثرى مصر وترى بلاد المسلمين
    وابرأ اليك من كل ظلم ومظلمة وفحش وفاحشة مما يدور الان في قلب العروبة والاسلام مصر العرب والمسلمين مصر هازمة التتار والصليبيين
    واني اشهد الله واشهد الناس اجمعين ان كل ما يحدث قد حدث كما رأيته وتابعته وعشته واقعا كان للزود عن مقاليد الحكم ولم يكن لشرع الله فيه من نصيب, الا انه كان مطية تمتطى للوصول به لمقاليد السلطة , ان كان من الاخوان ,او ممن انقلب عليهم , وكلهم عندي سواء في الذنب .
    اللهم ارفع مقتك وسخطك عنا ولا تعذبنا بما فعل السفهاء منا .
    اعتلى الاخوان عرش مصر بشعار الاسلام هو الحل وما رأى الناس لا اسلام ولا حل , وانقلب عليهم من انقلب بحجة اقامة العدل , فما رأت الناس الا ظلم وجور .
    اللهم قيض للامة الاسلامية امرا يعز فيه المستضعفين ويعلو به لواء الدين .
    انه يستعمل عليكم امراء فتعرفون وتنكرون فمن كره فقد بريء ومن انكر فقد سلم ولكن من رضي وتابع .قالوا يا رسول الله نقاتلهم قال لا ما صلوا
    صحيح مسلم
    ستكون فتنة صماءبكماء عمياء من اشرف لها استشرفت له واشراف اللسان فيها كوقوع السيف رواه ابو داوود
    ولا حول ولا قوة الا بالله هو نعم المولى ونعم النصير




  2. #2
    امين الموقع
    تاريخ التسجيل
    26-11-2006
    المشاركات
    30,368
    معدل تقييم المستوى
    321
    بعد مغادرة فضائية الإخوان .. عاصم بكري لـ"محيط" : المؤامرة مكشوفة!




    كتبت – شيماء عيسى


    صدامات كثيرة وقفت وراء استقالة مقدم البرامج الشهير عاصم بكري من فضائية "مصر 25" المملوكة لجماعة الإخوان المسلمين، والذي اختص "محيط" بأول تصريح عن أسباب ذلك ،مؤكدا أن مصر الآن أصبحت مقبلة على أحد نموذجين؛ الجزائر أو إيران.

    منذ خمسة أشهر ، قرر بكري أن يترك فضائية الإخوان وفضل الصمت من ذلك الحين وعدم التحدث لوسائل الإعلام ، لكنه يؤكد أن الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس أجبره على الإفصاح عما لديه، فقد عد السكوت هنا جريمة بحق وطن تتم المغامرة به وشعبه .


    كما كشف بكري تفاصيل كتابه الجديد الذي يحذر من الدعم الغربي للأنظمة الإسلامية التي تجيء عبر الثورات، ثم مؤامرات ضربها بالمعارضين، وأشكال تأجيج الصراعات بدول المنطقة لدعم تجارة السلاح والنفوذ بالشرق الأوسط .

    سألناه : لماذا فقدت ثقتك في الجماعة التي طالما دافعت عنها ؟


    بكري : كنت أحب جماعة الإخوان وأرى فيهم حالة توسط بين التمسك بالدين والانفتاح الفكري العصري مقارنة بالتيارات الإسلامية الأخرى ، والحقيقة أنني لم أكن لأدافع إلا عن الحقيقة وليس جماعة الإخوان.


    وما جرى أني وجدت استعدادا من القائمين الآن على قناة "مصر 25" لخداع الجماهير بعدم تقبل عرض الرأي الآخر خاصة بعد مرور الشهور الأولى من عمر القناة ، وبعد سجال طويل وجد القائمون على القناة أنني لا أسايرهم فأعطوني إجازة لمدة شهرين حتى تنتهي انتخابات الرئاسة، لكن القرار بالابتعاد عن المحطة نهائيا جاء في رمضان الماضي، ولم يكن أحد من الذين يهاجمونني الآن يعلم أنني لا أبيع فكري وقد استبعدت من التليفزيون المصري لمدة 12 عاما بسبب مواقفي من النظام السابق.

    وعودة لفضائية الإخوان التي كنت أقدم برنامجي فيها ، فقد صدمت للمرة الأولى حين علمت أنه لا يوجد مشروع نهضة متكامل وجاهز ، وإنما مجرد أفكار عامة، وهذا يخالف ما روجوه للجمهور حين تم ترشيح الدكتور مرسي للرئاسة .

    الصدام الثاني كان حين اتهم الإخوان حكومة الجنزوري وشخصه بأنه يورط البلاد في القروض الدولية ، واتهموه بخيانة وطنه بقسوة ، ثم قالوا أنه خرج مكرما لمجرد تعيينه مستشارا للرئيس وفي ذلك تناقض، والغريب أن حكومة قنديل اتجهت لقرض صندوق النقد الدولي نفسه الذي هاجموه من قبل وبنفس المبررات ! ومنها أنها يفيد في إعطاء الثقة الدولية للنظام المالي المصري .

    وقد خالفت الجماعة أيضا وعودها في عدم ترشيح رئيس، ومن بعد ذلك في عدم الاستحواذ في مجلس الشعب وفي الدستور التوافقي وسياسة المشاركة لا المغالبة.. كل ذلك لم يتحقق وأصيب المخلصون بالاحباط ، وخاصة تلك القوى الوطنية التي ساندت الرئيس وظهرت بخلفيته في مؤتمر فيرمونت الشهير.

    ومتى اتخذت قرارك بالرحيل ؟


    بكري : حين وجدت أن القائمين على القناة يستضيفون فقط من يقنع الجماهير بسياساتهم ، وغير مؤمنين بالرأي والرأي الآخر إلا في حدود ضيقة للغاية، وتأكد لي ذلك خلال حملة ترشيح مرسي للرئاسة، فقد أصبح أداء القناة فجا ويسيء لأي إعلامي .

    سألناه : هل تتوقع حصول "الحرية والعدالة" على أغلبية البرلمان المقبل ؟


    بكري : شعبنا يعاني أمية فادحة ، وهم يتم استمالتهم بالدين بشكل فج قبل الانتخابات، وأنا من الذين اقترحوا أن يكون صوت المتعلم بخمس أصوات للأمي، لأنه من غير المنطقي أن شخصا لا يقرأ ولا يعرف برامج أحزاب أن يدعي أنه يملك خيارا . وعموما فالانتخابات ببلادنا لعبة يجيدها البعض، بصرف النظر عن الشعبية على أرض الواقع . وللأسف فالاحتكام للصندوق حاليا غير أمين ولا عادل .

    لكن لماذا حذرت من دخول مصر بسيناريو إيران أو الجزائر ؟


    بكري : سمح لي عملي بالاحتكاك عن قرب بإيران ، ودونت أفكاري عنها في كتاب جديد أستعد لنشره باسم "طهران .. الحقيقة" وفيه ذكرت أن مصر – مع الأسف - تقترب حاليا من المشهد الإيراني، وأوجه المقارنة كثيرة حقا، فقد دفعت القوى الغربية الثلاث (فرنسا وأمريكا وبريطانيا) بثورة الخوميني للعالم ، وكان الرجل يطلق خطاباته للشعب بالفارسية من خلال محطة "بي بي سي" ، وتعرض مقالاته بصحيفة اللوموند الفرنسية، أما أمريكا فقد أرسلت مبعوثها لإيران ليحذر الجيش من أي انقلاب على ثورة الخوميني ، وظل الرجل بطهران هناك في القصر حتى تأكد من أن الشاه تم خلعه شعبيا وطار هاربا من مصر ..

    ولدي وثائق كثيرة تتحدث عن أن الحرس الثوري الإيراني الذي كان وسيلة الخوميني في الوصول للحكم تم تدريبه بأمريكا منذ عام 1978 ويقدر حاليا بما يقرب من نصف مليون يخضعون فقط لأوامر المرشد والرئيس، كما أن الوثائق تؤكد أن احتجاز الرهائن في العملية الشهيرة لم يكن غير محاولة أمريكية متفق عليها لإجهاض دولة الشاه .

    لكن القصة لم تكتمل بعد ، فأمريكا دعمت إيران بالسلاح بشكل غير محدود ، وشاهدنا مآسي الحرب الإيرانية العراقية بعد شهور قليلة ، ولأن إيران كدولة شيعية كبرى بالمنطقة تعد التهديد الأعظم لدول الخليج ، فقد اشترت كل تلك الدول ، ولا زالت ، سلاحها المتطور من أمريكا ، فربحت أمريكا أمرين هو تجارة السلاح واستمرار الصراع السني الشيعي الذي يدعم نفوذها في المنطقة . وهو ما تعيده اليوم بدعم الأنظمة السنية كمصر وتركيا لقمع إيران .

    سألناه : ألا ترى أن جماعة الإخوان تعد أكثر اعتدالا من نظيراتها في الحركة الإسلامية ؟

    - من البداية الجماعة أصبحت هي الحاكم الحقيقي للبلاد، وهي تملي على الرئيس ما يفعل وبالتالي فهي مصدر خطر حقيقي . لكن فكرة الاعتدال هذه تحتاج لوقفة؛ فأنا أرى أن المجموعة المسيطرة الآن على جماعة الإخوان من المنتمين للفكر القطبي ومنهم محمود غزلان ومحمود عزت ومحمد بديع وسعد الكتاتني ومحمد مرسي وخيرت الشاطر، والأخير "أخطرهم"، لأن فكره تآمري من البداية . وهناك طائفة قليلة جدا من تمثل فكر عمر التلمساني والهضيبي صاحب مقولة "دعاة لا قضاة" وهؤلاء لا يسمع مكتب الإرشاد لهم .

    هل لازلت عند رأيك رغم إلغاء الإعلان الدستوري الذي أثار غضب الشارع ؟

    بكري : الإعلان الأول تم إلغائه ليظهر إعلان ثان يعد التفافا على المطالب بامتياز ، فقد احتفظ بآثار الإعلان الأول مثل تعيين الرئيس لنائب عام وحماية تأسيسية الدستور، وكلها غير قانونية . وتناسى أننا لسنا في ظرف يسمح بقراءة شعبية متأنية للدستور تتيح قبوله أو الاعتراض عليه .
    ولو جئنا للدستور ذاته سنجد به الكثير من المواد المعيبة التي لا تصلح لمصر بعد الثورة، وكان يمكن لو استمعت الجمعية لصوت الخبراء من كافة التيارات أن تتلافاها، مثل تغول السلطة التنفيذية على المحكمة الدستورية بتعيين الرئيس لقضاتها، وكأننا لا زلنا نعيش عصر مبارك !

    هل تثق إذن في المعارضة التي ترغب في الإطاحة بمرسي أو قوانينه ؟


    بكري : لا على الإطلاق ، فعندنا مثلا البرادعي الذي رفضت مصر مرتان أن ترشحه لرئاسة وكالة الطاقة الذرية الدولية، رغم أنه كان مدعوما من الغرب كمرشح للمنصب، حسبما صرح به الدكتور مصطفى الفقي مؤخرا، وفضلت أن تكتفي بأسباب الرفض أنه لدواع أمنية ! واليوم نجد أنه يستنجد بالغرب ويستقوي بهم لحل أزماتنا بالداخل . وينطبق قولي على كثير من رموز التيارات المدنية والشعبية ، هذه الرموز الزائفة التي تلقت العمولات من الخارج في ماضيها ونحن نعلم بذلك .


    وما دخل سيناريو الجزائر بالتغيرات في مصر ؟


    بكري : قلت سابقا ، أن مصر إما أن يطيح الليبراليون فيها بالإسلاميين ، فينتقم الإسلاميون عبر جماعات متشددة، وهم النموذج الذي كلف الجزائر آلاف الشهداء الأبرياء في التسعينات . والحل الآخر أن يستقر الإسلاميون بعد الثورة في الحكم ويحكمون قبضتهم بالحديد والنار ونصبح كنموذج إيران الخوميني، وكلاهما سيناريو كارثي . ولكن يظل هناك أمل موقوف على وعي هذا الشعب العظيم بعد الثورة لمنع تلك السيناريوهات .

  3. #3
    امين الموقع
    تاريخ التسجيل
    26-11-2006
    المشاركات
    30,368
    معدل تقييم المستوى
    321

  4. #4
    متابع صبور

    تاريخ التسجيل
    10-02-2012
    الدولة
    أُلًدّوًلِهً أِلِأًسَـلٌأِمّيًهّ فُيِ أٌلٌعَـرُأُقً وَأًلٌشَـأًمُ
    المشاركات
    4,185
    معدل تقييم المستوى
    44
    لا حوال ولا قوة الا بالله
    لقد نصح الشيخ الحويني كل من الاخوان والسلفيين بعدم دخول الانتخابات
    ولكن حب المناصب والكراسي طغت عليهم
    الدَوْلَةُ الإِسْلَاْمِيَّةُ فِيْ العِرَاْقِ وَالشَّام
    بـــــــــــــــــــــاقيــــــــــة في العـــراق والشـــام
    وبايعناك

  5. #5
    مؤسس

    تاريخ التسجيل
    05-02-2007
    المشاركات
    65,512
    معدل تقييم المستوى
    671
    الله المستعان
    جزاك الله خير

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin® Version 4.2.2
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
الساعة الآن 03:03 AM
vBulletin 4.0 skin by CompleteVB